200 ضيف شهدوا العرض الأول لفيلم على الشاطئ في عالم الميتافيرس

تعاونٌ بين MContent وبي دبليو سي الشرق الأوسط للكشف عن تجربة Cineverse

تعاونت منصة MContent مع فِرق الخبراء التكنولوجيين الناشئين لدى بي دبليو سي في الشرق الأوسط، وأعلنت عن إطلاق تجربة Cineverse التي ترمي إلى توفير الأفلام السينمائية للناس في أي زمان ومكان.

حضر ضيوف بارزون حفل الإطلاق الذي أقيم الليلة الماضية في نخلة جميرا بدبي حيث عرضت منصة MContent للمرة الأولى فيلمَين أصليَين من إنتاجها بعنوان "Ripple vs. SEC Saga" و"El Salvador vs. World Bank". وقد كان هذا العرض الأولي خارجاً عن المألوف، إذ جلس الضيوف على الشاطئ قبالة المحيط ووضعوا أجهزة الواقع الافتراضي المؤلفة من سماعات رأس مزوّدة بنظارات، وانغمسوا في تجربة Cineverse السينمائية التي تخاطب كافة الحواس.

في وقت سابق من شهر يناير 2022، أعلنت مجموعة قرقاش الإماراتية عن قيامها باستثمار كبير في منصة MContent التي تُعتبر أول منظومة محتوى تستخدم العملات الرقمية في العالم وتهدف إلى إحداث ثورة في مجال المحتوى العالمي.
 كما ترمي هذه المنصة الفريدة من نوعها إلى تحويل مشاهدي المحتوى إلى أصحاب محتوى من خلال دعم التمويل الجماعي لإنتاج الأفلام ومساعدة مبتكري المحتوى الذي يتطلب رأسمالاً كبيراً، بالاعتماد على العملات المشفرة والرموز غير القابلة للاستبدال وتجربة Cineverse.
وقد سبق أن موّلت المنصة 11 مشروعاً سينمائياً بارزاً عبر 4 قارات، وهاهي تخطط الآن لتسريع عملية تطوير التمويل اللامركزي في ابتكار المحتوى بالاعتماد على اقتصاد Cineverse الموازي.

وفي هذا الصدد، ألقى عمير معصوم، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة MContent كلمة أثناء الفعالية، قائلاً: "ابتكرنا هذه التجربة السينمائية الغامرة التي عرضناها على ضيوفنا اليوم بالتعاون مع شبكة بي دبليو سي، وقد أثبتنا إمكانية التوسّع بها على المستوى العالمي ليتبنّاها عدد كبير من الناس. أردنا أن نعرض تجربة Cineverse المميزة على جمهور عالمي بهدف زيادة فرص التمويل وعرض الأفكار أمام الآلاف من صانعي الأفلام المستقلين في جميع أنحاء العالم. وفي إطار المنظومة اللامركزية، تطلق منصة MContent أول منصة محتوى قائمة على العملات الرقمية بالكامل، بهدف تحقيق أرباح مستدامة لمبتكري المحتوى والمشاهدين. أود أن أتوجّه بجزيل الشكر إلى شريكَينا في الإنتاج إنسايت تي في وفيلين ستوديوز من هولندا، وفريقَي الدعم الفني في بي دبليو سي الشرق الأوسط وبي دبليو سي المملكة المتحدة، فضلاً عن مستثمرينا الذين يشملون مجموعة قرقاش وشركة ضمان للاستثمار، على مساهماتهم في إطلاق تجربة Cineverse اليوم."

وفي السياق نفسه، علّق ريزا إيسوب، المسؤول عن قسم التكنولوجيا الناشئة لدى بي دبليو سي الشرق الأوسط، قائلاً: "إنّه مثال رائع على الجهود الدؤوبة التي تبذلها المنطقة نحو التحول الرقمي ويتماشى إلى حد كبير مع مبادرات مهمة على نطاق أوسع مثل رؤية دبي 2030. وقد وجدت منصة MContent تطبيقاً عملياً للتكنولوجيا الناشئة من خلال الجمع بين تقنية البلوك تشين والرموز غير القابلة للاستبدال والواقع الممتد. نحن فخورون بالدعم الذي قدّمناه لتسهيل هذه الجهود وتحويل هذه الرؤية من حلم إلى حقيقة وبناء اقتصاد مسوّق ومستدام قد يفيد الكثيرين ويمهّد الطريق لتنفيذ المزيد من الأفكار المبتكرة والجديدة."

حضر الفعالية أعضاء من مجتمع الأعمال الخليجي ومشاهير ومنتجو أفلام ومؤثّرون وفنانو الرموز غير القابلة للاستبدال وجهات فاعلة وناشِطة وعشاق تقنية البلوك تشين، بالإضافة إلى بعضٍ من كبار المسؤولين في مجموعة قرقاش. وكانوا أول مَن استمتع بتجربة Cineverse من منصة MContent عبر مشاهدة فيلمَين أصليَين من إنتاجها بتقنية الواقع الافتراضي على الشاطئ.

كما حضرت د. لميس حمدان، رائدة الأعمال الإماراتية والخبيرة العالمية الموثوقة التي تؤثّر على الرأي العام والتي شغلت مؤخراً منصب مديرة قسم لدى MContent. وقد علّقت على رؤية المنصة، قائلةً: "أحب الابتكارات الثورية التي تُحدثها منصة MContent ، فهي تساعد الناس على تحويل أحلامهم إلى حقيقة. كانت الحواجز كثيرةً في الماضي، بحيث كان يصعب على مبتكر المحتوى الصغير الذي يحمل أحلاماً كبيرة، الوصول إلى شركات الإنتاج والاستوديوهات والتمويل. لذلك، تعمل منصة Mcontent على إعادة السلطة للمبتكرين وتفسح لنا المجال لتمويلهم. هذه هي القوة الحقيقية. ما نراه اليوم هو صورة عن هذا الواقع الجديد الذي نبنيه معاً".

طباعة