أنفق ثروة...هذا مافعله مؤثر بريطاني مهووس بالنساء الكوريات

اعترف مؤثر بريطاني شهير على مواقع التواصل الاجتماعي بهوسه بالجراحة التجميلية، لدرجة أنه إنفق ما يقارب ربع مليون دولار على شكله ليبدو وكأنه امرأة كورية.

واعترف الشاب المعروف بإسم أولي لندن (32 عامًا)، إنه يسعى جاهداً ليبدو شبيها بالنساء الكوريات،بعد اكتشاف نجاح المؤثرات الشابات الكوريات على موقع التواصل الاجتماعي وخاصة على «تيك توك».

وبحسب صحيفة «ذا ميرور» أجرى أولي، وهو من وسط لندن، تسعة عمليات في جراحة شد الوجه وتأنيثه والتي تضمنت مجموعة واسعة من الإجراءات لتغيير ملامح الوجه الذكورية إلى ملامح أنثوية.

وفي المجموع، أجرى عمليات جراحية تزيد كلفتها عن230 ألف جنيه إسترليني منذ عام 2014.

وبينما يعتقد أولي أن فرص النجاح والشهرة في وسائل التواصل الاجتماعي تستحق ذلك، إلا أنه اعترف بفقدان الأصدقاء والعائلة بسبب ذلك مع قيام والدته وأخته «بالتبرأ» منه.

وقال أولي: «أنا مدمن على»تيك توك«مما زاد من الضغط على الطريقة التي أنظر بها لنفسي. أقضي حوالي ثماني ساعات في اليوم على التطبيق وأقوم بعمل مقاطع فيديو باستمرار - إنه مجرد جزء من حياتي اليومية».

مشيرا أن نجاح المؤثرات الكوريات على المنصة دفعه للتشبه بهن وإنفاق هذا المبلغ الكبير من المال، وما رافقه من مصاعب العمل الجراحي.

 

 

 

طباعة