المغرب..انتحار رجل في السبعين من العمر

شهدت مدينة القصر الكبير المغربية واقعة انتحار،راح ضحيتها رجل في السبعين من العمر، وتفاجأ جيران بإقدام جار لهم على وضع حد لحياته شنقا بواسطة حبل مُثبت على حاجز الدرج الحديدي بمنزله.

وأوضحت مصادر لموقع «هسبريس» أن المنتحر، وهو من مواليد 1946، لم يكن يعاني من أي اضطرابات نفسية أو مادية قيد حياته، مما أثار استغراب معارفه وجيرانه.

واستنفرت الحادثة ممثلين عن السلطة المحلية والشرطة العلمية والوقاية المدنية، حيث جرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى القرب بالقصر الكبير، مع فتح تحقيق لتحديد ملابسات الانتحار.

طباعة