تصريحات أثارت الجدل في ماليزيا

وزيرة لشؤون المرأة والاسرة تنصح الرجال بضرب زوجاتهم

أثارت وزيرة ماليزية غضبا بعد أن نصحت الرجال بضرب زوجاتهم "العنيدات لتأديبهن على السلوك الجامح".

واتُهمت، سيتي زيلة محمد يوسف، نائبة وزيرة المرأة  لشؤون الأسرة وتنمية المجتمع في ماليزيا، بنشر العنف الأسري من خلال حث الرجال على ضرب زوجاتهم، "لأجل التأديب وردعهن عن السلوكيات المستفزة للزوج".

كما حثت نائبة الوزيرة، النساء على التحدث إلى أزواجهن فقط عندما يأذنون لهن، وذلك من أجل كسب شركائهن.

ونقلت (RT) عن الوزيرة قولها: "تحدثن إلى أزواجكن عندما يهدأون وينتهون من الأكل ويصلون وهم مرتاحين. وعندما تريدن التحدث اطلبن الإذن أولا".

في غضون ذلك، اتهم تحالف مجموعات حقوق المرأة سيتي زيلة بنشر العنف الأسري. وطالبها بالاستقالة من منصبها كنائبة لوزيرة المرأة.

وجاء في بيان: "يجب على نائبة الوزيرة التنحي بسبب تطبيع العنف المنزلي، الذي يعد جريمة في ماليزيا. وكذلك لنشرها الأفكار والسلوكيات التي تتعارض مع مبدأ المساواة بين الجنسين".

 

طباعة