روسيا: واحد من كل 3 رجال فقط يقدم الزهور لشريكته في عيد الحب

جاء في دراسة أجرتها مؤسسة SuperJob، وشارك فيها 3000 شخص، أن شعبية "عيد الحب" أو ما يسمى بيوم القديس فالنتين، تراجعت في روسيا أربع مرات خلال الـ 15 عاما الأخيرة.

وأضافت الدراسة: "في هذا العام، سيحتفل 12 في المائة فقط من الروس بعيد الحب، وسيتجاهله 78 في المائة. ويحظى هذا العيد بالتأييد بين الروس الذين تقل أعمارهم عن 34 (16 في المائة) والنساء (14 في المائة مقابل 11 في المائة بين الرجال)".

وتبين من الدراسة، أن هذا العيد الذي جاء إلى روسيا في التسعينيات من القرن الماضي، أخذ يفقد بريقه خلال الخمسة عشر عاما الماضية، وظلت شعبيته تتراجع باطراد. في عام 2007، احتفل كل ثنائي روسي بهذا العيد. أما في عام 2009 – فقط 40 في المائة، وفي عام 2021 - 13 في المائة فقط.

ولكن مع ذلك، وفقا للدراسة، يعتزم واحد من كل ثلاثة رجال (33 بالمائة) تقديم الزهور للمرأة التي يحبها في عيد الحب.

طباعة