ألمانيا.. مزرعة خنازير مستنسخة لزرع قلوبها في البشر

يخطط علماء ألمان إلى استنساخ خنازير معدلة وراثيًا ثم تكاثرها هذا العام في مزرعة خاصة، لتكون بمثابة متبرع قلوب للبشر، استنادًا إلى نسخة أبسط من حيوان هندسي في الولايات المتحدة تم استخدامه الشهر الماضي في أول عملية زرع من خنزير إلى إنسان في العالم.

وقال إيكهارد وولف، العالم في جامعة لودفيج ماكسيميليانز (LMU) في ميونيخ، إن فريقه يهدف إلى جعل الأنواع الجديدة، المعدلة من سلالة جزيرة أوكلاند، جاهزة لتجارب الزرع بحلول عام 2025، وفق صحيفة «ذا غاردين» البريطانية، ووكالة «سبوتنبك».

أكد العالم الألماني أن فريقه سيستخدم تقنية استنساخ غير فعالة لتوليد «الحيوانات المؤسسة» فقط، والتي سيتم من خلالها تربية الأجيال المتماثلة وراثيا في المستقبل.

وتابع «يجب أن يولد الجيل الأول من هذا النوع هذا العام، وسيتم اختبار قلوبهم في قرود البابون قبل أن يسعى الفريق للحصول على الموافقة على تجربة سريرية بشرية في غضون عامين أو ثلاثة أعوام».

وتُستخدم عمليات الزرع للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بفشل عضوي وليس لديهم خيارات علاج أخرى، وهي قائمة انتظار بلغ عددها حوالي 8.500 شخص في ألمانيا في نهاية عام 2021، وفقا لبيانات من مؤسسة زراعة الأعضاء في البلاد.

تأتي هذه الخطوة العلمية بعد الإعلان، في وقت سابق من الشهر الجاري، عن أول مريض في العالم يخضع لعملية زرع قلب من خنزير معدل وراثيا.

ويتشابه تشريح ووظائف قلب الخنازير مع تشريح ووظائف قلب البشر، لذا يتم استخدامها كنماذج لتطوير علاجات جديدة.

طباعة