ملكة جمال بريطانيا: أمريكا لم تمنحني تأشيرة دخول لأن أصولي سورية

اتهمت ملكة جمال بريطانيا لين كلايف السلطات الأمريكية بالتمييز ضدها، وذلك بمنعها من دخول أراضي الولايات المتحدة لأن أصولها سورية، رغم أنها مواطنة بريطانية.

ونشرت كلايف على حسابها عبر "إنستغرام" مقطعا من مقابلتها مع شبكة "بي بي سي"، أكدت فيها أن الحكومة الأمريكية منعتها من دخول أراضيها عبر حجب التأشيرة عنها، قائلة إنها "تقدمت بطلب عائلي لها ولزوجها وابنتها للحصول على تأشيرات سفر للولايات المتحدة، إلا أن زوجها وابنتها حصلا على التأشيرة بينما هي لم تحصل عليها رغم أن تقدمت بالطلب عبر جواز سفر بريطاني كأفراد عائلتها".

وأضافت أن "الفرق بين طلبي وطلب زوجي وابنتي هو مكان ولادتي، دمشق".
وقالت كلايف إنها ولدت في دمشق لكنها انتقلت إلى المملكة المتحدة كلاجئة في عام 2013، حيث تعلمت اللغة الإنجليزية وتتدرب حاليا لتصبح طبيبة في "إن إتش إن"، قبل المشاركة في مسابقة "إم آر إس وورلد" السنوية الخامسة والثلاثين، لافتة إلى أنها شاركت أيضا بحملة من أجل المرأة وحقوق اللاجئين. حسب موقع "روسيا اليوم".

وعلّقت على فيديو المقابلة على "إنستغرام": "آمل أن يتم تسوية وضع التأشيرة الخاص بي في الوقت المناسب للانضمام إلى أخواتي الملكات في لاس فيغاس".

طباعة