تونسي نسي زوجته في السوق فقدمت شكوى "إهمال" لدى الشرطة

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي التونسية قصة زوج تونسي نسي زوجته في السوق، وغادر من دونها، ما دفعها لتقديم شكوى "إهمال" لدى الشرطة.

وقال الزوج في إفادته انه انتظر زوجته في سيارته لاكثر من ساعة وهي تتسوق، ثم اضطر لتحريك سيارته اكثر من مرة من مكان وقوفه بسبب اعتراض الشرطة على مكان الوقوف، ما اضطره في النهاية الى الذهاب لوضعها في موقف خاص، والجلوس في مقهى لتضييع الوقت، لكنه بعد الانتهاء من شرب القهوة انشغل بمكالمة طويلة مع رب عمله، ما أدى لانشغال ذهنه، ونسيان أن زوجته معه، فذهب لسيارته وانطلق الى مكان العمل.

وبعد التحقق من هاتف الزوج، ومن رب العمل، اقتنعت الزوجة على مضض بجهود الشرطة لاصلاح الأمر بين الزوجين، وغادرا معاً الى منزلهما دون تقديم بلاغ رسمي.

 

طباعة