برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مالكتها الأولى تستعد لإنجاز صفقة مربحة

    لوحة بانكسي المتلفة ذاتياً.. للبيع مجدداً

    المزاد سينظم في 14 أكتوبر المقبل بلندن. أ.ف.ب

    أعلنت دار «سوذبيز» أنها ستطرح لوحة لفنان الشارع بانكسي تمزّقت ذاتياً بجزء منها خلال بيعها سنة 2018 مجدّداً، وذلك بمزاد في 14 أكتوبر المقبل في لندن.
    ويقدّر سعر «لوف إز إن ذي بِن» (الحبّ في سلّة المهملات)، التي كانت معروفة سابقاً باسم «غيرل ويذ بالون» (الفتاة مع البالون)، بما بين أربعة وستة ملايين جنيه إسترليني (بين 5.4 و8.3 ملايين دولار).
    والسعر المرتقب الذي لا يُستبعد أن يفوق التوقعات أعلى بأربع إلى ست مرات من السعر الأصلي الذي بيعت به اللوحة لهاوية لم تكشف هويتها، والتي تستعدّ لإنجاز صفقة مربحة. واهتز عالم الفن بفعل التلف الذاتي الجزئي للوحة في الخامس من أكتوبر 2018 بعيد بيعها في مزاد لـ«هاوية جمع أوروبية»، مقابل 1.042 مليون جنيه إسترليني. ففور انتهاء المزاد ووسط ذهول الحاضرين، تراجع الرسم الذي يظهر فتاة حاملة بالوناً أحمر على شكل قلب، إلى الجزء السفلي من اللوحة، وبدأ يتقطع تلقائياً بفعل آلة سحق خبأها بانكسي بنفسه. وأسفرت الخطوة عن تقطيع ما يقرب من نصف اللوحة.
    وصُدمت الشارية في بادئ الأمر، غير أنها أعلنت لاحقاً قرارها الاحتفاظ باللوحة بوضعها الجديد. ورغم التشويه اللاحق باللوحة، أو ربما بفضله، ارتفعت قيمة العمل إثر الخطوة التي أراد بانكسي من خلالها التنديد بالمنحى التجاري الطاغي على الفنّ.

    طباعة