برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    غيث والشقيري ينافسان النجوم.. مشاهدون يفضلون «قلبي اطمأن» و«سين» على دراما رمضان

    «قلبي اطمأن» يقدمه الشاب الإماراتي غيث. الإمارات اليوم

    غالباً ما يشعر المشاهد بعد مرور أيام طويلة من شهر رمضان أن الصورة بدأت تصبح أكثر وضوحاً بخصوص مستوى الأعمال الدرامية المعروضة خلال الموسم، ومع الوقت يقلّص قائمة اختياراته، ويركّز على أعمال محدودة استطاعت أن تلفت انتباهه وتحوز إعجابه.

    واللافت أن نتائج استطلاع «الإمارات اليوم» حول أبرز المسلسلات التي واصلت لفت انتباه الجمهور بعد انتصاف شهر رمضان، لم تبرز تقدم عمل بشكل واضح يعكس تفوقه بين المسلسلات المتنافسة هذا العام، بل تشتت إجابات المشاركين في الاستطلاع بين أعمال مختلفة، كما برز تراجع أعمال كانت في صدارة الترشيحات، بينما حافظت أعمال أخرى على مكانتها في السباق الدرامي.

    وتعدّدت إجابات المشاركين في الاستطلاع الذي نشر عبر منصات «الإمارات اليوم» على مواقع التواصل الاجتماعي، مع تحفظ جانب من المشاركين على ترشيح أعمال فنية، مشيرين إلى تفضيلهم الانصراف إلى العبادة في هذا الشهر الفضيل.

    وتجاوزت بعض الترشيحات الأعمال الدرامية لتعبر عن أعجاب أصحابها ببرامج تلفزيونية من أبرزها برنامج «سين» الذي يعود به الإعلامي السعودي أحمد الشقيري بعد فترة توقف، ويطرح فيه العديد من الموضوعات والقضايا بأسلوب جذاب ومشوق يتناسب مع روح الشباب.
    كما رشح مشاركون في الاستطلاع برنامج «قلبي اطمان» الذي يقوم فيه الشاب الإماراتي غيث بتقديم يد المساعدة للمحتاجين في مناطق مختلفة من العالم.

    ومن الأعمال المحلية؛ حافظ «شعبية الكرتون» على حضوره هذا العام، ونجح الجزء الـ15 منه على جذب انتباه المشاهد بما يقدمه من مواقف تعكس حال المجتمعات في ظل أزمة كورونا.

    كما تضمنت الترشيحات على «فيس بوك» أعمالاً متعددة، منها المسلسلات المصرية «نسل الأغراب»، و«الاختيار2»، و«هجمة مرتدة»، و«لعبة نيوتن» والمسلسل السوري «على صفيح ساخن».

    ومن ترشيحات القراء عبر حساب «الإمارات اليوم» على موقعي «تويتر» و«انستغرام»، مسلسلات «الروح والرية»، و«حرب أهلية»، و«2020».
    وقال أحد المشاركين إنه لم يجد عملاً درامياً يجذبه لمتابعته هذا العام، معرباً عن اعتقاده أن جائحة كورونا لها دور في ضعف الإنتاج في العام الجاري.

    وانتقدت قارئة كثرة الإعلانات التجارية وطول فترة عرضها بين المسلسلات ما يجعل المشاهد يشعر بالملل وينصرف عن متابعة هذه الأعمال.
    وأشارت قارئة ثانية إلى أنها تفضل مشاهدة كرتون «النقيب خلفان» على قناة «ماجد» مع أولادها.

    طباعة