أضاءت سماءها بـ 78 مذنب ألعاب نارية بالتعاون مع «سكاي دايف دبي»

القرية العالمية تختتم دورة يوبيلها الفضي بـ 25 لقباً عالمياً

صورة

اختتمت القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم، موسمها الـ25، في عالم من الروائع، بعد أن سطرت اسمها في التاريخ وسط أجواء من السعادة والحماس استمتع بها جميع الحضور. واستطاعت الوجهة الرائدة تحقيق هدفها الذي تم الإعلان عنه عند افتتاح الموسم في أكتوبر الماضي، والمتمثل بتسجيل 25 رقماً قياسياً في «غينيس» للأرقام القياسية، احتفاءً بذكرى اليوبيل الفضي على انطلاقها. وحققت القرية العالمية «أعلى ارتفاع لإطلاق الألعاب النارية أثناء القفز الحرّ»، في لوحة ساحرة من الأضواء التي زينت سماء الوجهة، لتكون أروع الذكريات في آخر ليلة من الموسم.

احتفالية خاصة

تمكنت الوجهة العائلية من تحقيق آخر الأرقام القياسية بالتعاون مع «سكاي دايف دبي»، في احتفالية أذهلت ضيوف القرية العالمية في اليوم الأخير من الموسم الـ25، بعد أن قفز 20 من محترفي القفز الحرّ من ارتفاع يزيد على 15000 قدم، مضيئين السماء بـ78 لعبة نارية فضية اللون تمثل الثقافات التي شاركت في موسم اليوبيل الفضي. وقام ممثل «غينيس» للأرقام القياسية بعد التحقق من جميع الأدلّة والمعطيات، بالإعلان عن فوز القرية العالمية باللقب الـ25 على المسرح الرئيس في الوجهة، وتسليم الشهادة الرسمية للّقب إلى الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، بدر أنوهي، ليقوم الفريق بعد ذلك بالضغط على زر الألعاب النارية الشهير وإطلاق عرض الألعاب النارية الموسيقية الأخير هذا الموسم وسط تشجيع من الضيوف.

رحلة مميزة

وقالت مدير تنفيذي التسويق والفعاليات في القرية العالمية، جاكي اللنبي: «إنه من الصعب أن نصدّق سرعة مرور الوقت، بحيث إننا نشعر بأننا أعلنا بالأمس فقط عن تحديد هدفنا في تحقيق 25 رقماً قياسياً هذا الموسم، وهو الأمر الذي كان بالواقع قبل ستة أشهر عند انطلاق موسمنا الخامس والعشرين. لقد كانت رحلة مميزة وأكثر من رائعة لنا طوال هذه الفترة، واجهنا فيها بعض التحديّات، ولكننا كنا دائماً على ثقة من تمكننا من تحقيق المستحيل، نظراً لمرونة استراتيجيات التشغيل التي نعمل بها. نقدّم جزيل الشكر إلى جميع الأشخاص والشركاء الذين كانت لهم مساهمات بارزة في رحلتنا القياسية».

ريادة

وقال مدير التسويق الأول - «غينيس» للأرقام القياسية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، شادي جاد: «استطاعت القرية العالمية بفضل شغفها بمشاركة المحتوى المميز والتجارب الرائعة من إطلاق إحدى أكبر الحملات التسويقية هذا الموسم للاحتفال باليوبيل الفضي. وتمكنت الوجهة الترفيهية من إثبات ريادتها في المشهد السياحي العالمي، كأول علامة تحقق 25 رقماً قياسياً عالمياً عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وخصص قسم كبير منها لدعم المبادرات الإنسانية».

الموسم الـ 26

تعود القرية العالمية لاستقبال ضيوفها للموسم الـ26 في أكتوبر من العام الجاري، حيث سيتم الإعلان عن آخر المستجدات على نحو متتابع خلال أشهر الصيف.

جاكي اللنبي:

• «واجهنا بعض التحديّات، وكنا على ثقة بتمكّننا من تحقيق المستحيل».

شادي جاد:

• «تمكنت القرية بمبادراتها من إثبات ريادتها في المشهد السياحي العالمي».

طباعة