حفلات رقص صامت تراعي قيود «كورونا» في برشلونة

المناسبة تحولت إلى حدث ينظم صباح كل أحد أسبوعياً. رويترز

وجد محبو الموسيقى في برشلونة طريقة للالتفاف على القيود المفروضة بسبب «كوفيد-19»، هي تنظيم حفلات رقص صامت بأماكن مفتوحة في بعضٍ من أشهر المواقع بالمدينة.

ورحب الناس بأول أيام الربيع بوضع سماعات الأذن، وأداء بعض الحركات الراقصة على شاطئ ماربيلا برشلونة، مع التزام الجميع بقواعد التباعد الاجتماعي.

وقال المعالج أندريه ميلادو (41 عاماً): «شيء لا يصدق، رائع حقاً. لم أتوقع أن يكون هناك هذا العدد الكبير من الناس». وأضاف: «في البداية يبدو الأمر غريباً بعض الشيء في وسط برشلونة، وأن يقف الناس ليروا، لكنه شيء جميل.. هو شيء عظيم أن تفعل ذلك صباح كل يوم أحد، أن تأتي إلى هنا، وأن تعيش قليلاً مع الموسيقى». وما بدا في صورة لقاء ترفيهي بين الأصدقاء سرعان ما تحول إلى حدث ينظم صباح الأحد من كل أسبوع، تحت اسم «تريبو سايلنت ديسكو».

طباعة