نجمة إيطالية: عدم إخفاء بثور وجهي جزء من حريتي

ماتيلدا دي أنجيليس: أحب أن أكون على طبيعتي. من حساب الفنانة على «إنستغرام»

قالت الممثلة الإيطالية، ماتيلدا دي أنجيليس، نجمة المسلسل التلفزيوني «ذا أندوينج»، إنها تريد أن تظل على طبيعتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت الممثلة الإيطالية (25 عاماً)، في مقابلة مع صحيفة «لاريبوبليكا»، أول من أمس: «عدم إخفاء البثور (في وجهي) جزء من حريتي».

وتلقت ماتيلدا الكثير من التشجيع لنشرها صورة تظهر فيها هذه البثور على «إنستغرام».

وقالت: «أنا سعيدة إذا كانت مفيدة للفتيات الأخريات»، وترى دي أنجيليس نفسها شخصاً يعيش اللحظة، وتابعت: «أنا من أعمل بجد، لكني لا أخطط للحياة».

طباعة