قدما بحثاً عن كيفية تواصل البكتيريا

جائزة ألمانية مرموقة تذهب إلى عالمين أميركيين

بوني تدرّس في جامعة برينستون ومعهد هوارد هيوز. أرشيفية

ذهبت جائزة «باول إرليش ولودفيج - دارمشتيتر» الألمانية العلمية المرموقة، هذا العام، إلى عالمين أميركيين في الأحياء الدقيقة.

وبحث العالمان، بوني إل. باسلر ومايكل آر. سيلفرمان، كيفية تواصل البكتيريا مع بعضها بعضاً.

وقالت مؤسسة «باول إرليش»، أمس، في فرانكفورت، إن بحثهما قد يساعد في تجنب استخدام المضادات الحيوية.

وبسبب جائحة «كورونا»، سيُجرى تسليم الجائزة، التي تبلغ قيمتها 120 ألف يورو، العام المقبل.

وتدرّس باسلر (53 عاماً) في جامعة برينستون ومعهد هوارد هيوز الطبي، وعمل سيلفرمان (77 عاماً) في معهد أجورون في لاجولا قبل تقاعده.

وذكرت المؤسسة في تبريرها لاختيار العالمين أنهما أثبتا أن «السلوك الجماعي ليس فقط القاعدة بين الكائنات متعددة الخلايا، ولكن أيضاً بين البكتيريا».

وجاء في البيان أن معرفة كيفية التواصل بين البكتيريا يوفر أساليب جديدة لمكافحة الميكروبات، وأضاف: «بدلاً من قتل البكتيريا بالمضادات الحيوية، يمكن الآن تطوير مواد تمنع الاتصال البكتيري. ولذلك فإن البحث الذي أعده الفائزان له أهمية كبيرة في مجال الطب».

طباعة