بريطاني يجول العالم بزورق كهربائي

انطلق الملاح البريطاني، جيمي كورنيل، في رحلة بحرية من إشبيلية بإسبانيا، أول من أمس، في ذكرى مرور خمسة قرون على أول رحلة بحرية قام بها إنسان حول العالم، إلا أن رحلته ستكون خالية تماماً من الانبعاثات الكربونية، باستخدام زورق يعمل بالكهرباء. ويخطط كورنيل للسير على المسار نفسه، الذي سلكه المستكشفان: فرديناند ماجلان وخوان سيباستيان إلكانو. وقال كورنيل للصحافيين إن الرحلة «لها بعدان: أولهما تاريخي، وبعد آخر مهم جداً بالنسبة لي، وهو حماية البيئة. لهذا السبب أستخدم قارباً يعتمد بشكل كامل على الكهرباء دون أي انبعاثات». وكان كورنيل أتم رحلته الأولى حول العالم بين عامي 1975 و1981. وبعد عودته إلى بعض الأماكن التي زارها خلال الرحلة، قال كورنيل إنه أصيب بالذهول، بعد أن رأى الدمار الناجم عن تغير المناخ، الأمر الذي دفعه للتحدي والقيام بالرحلة الخالية تماماً من الانبعاثات الكربونية.

 

طباعة