طفل من كل ستة في إسبانيا عانى الاكتئاب بسبب" كورونا"

قالت منظمة للأعمال الخيرية اليوم، إن واحدا من كل ستة أطفال في إسبانيا مر بفترات اكتئاب خلال أزمة كورونا وكان الأطفال الأكثر فقرا هم الأكثر معاناة.
وطبقت إسبانيا أحد أشد إجراءات العزل العام في العالم والتي شملت إبقاء الأطفال في المنازل على مدى أسابيع للحد من تفشي الفيروس الذي أودى بحياة نحو 28 ألفا هناك.
وقالت هيئة إنقاذ الطفولة إن المسح الذي أجري في أبريل نيسان يكشف أن العزل العام سمح للعديد من العائلات بالاستمتاع بمزيد من الوقت معا لكن على الرغم من ذلك شعر 17 % من الأطفال بالاكتئاب على نحو متكرر أو يومي فيما زادت أوجه عدم المساواة بفعل الصعوبات الاقتصادية الجديدة.
وفي الأسر الأكثر فقرا واجه 32.3 % من الأطفال صعوبة في النوم فيما كان 30.1 % منهم يخافون من مرض كوفيد-19. وتزيد هذه النسب بنحو الثلث عن الأسر الأقل احتياجا. كما كشف المسح أن المنتمين لأسر أكثر فقرا كانوا يبكون بوتيرة أكثر.

طباعة