المسابقة تواصل تحفيز أصحاب العدسات على الإبداع من المنازل

«لحظة خشوع» تفوز بجائزة #صور_من_المنزل

صورة

فازت صورة «صلوات» لصاحبها شيخ شهراير بجائزة المركز الأول للأسبوع الرابع من المسابقة العالمية للمهرجان الدولي للتصوير #صور_من_المنزل، التي ينظمها المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر»، فيما نال المركز الثاني المصوّر راج باور عن لقطته «حفظ اللحظات الجميلة».

واستطاع المصور شيخ شهراير، المقيم في دولة الإمارات، أن يمزج في لقطته التي فاز بها بجائزة مالية قدرها 1000 دولار، بين الأبعاد الروحانية والظروف التي يعيشها العالم اليوم، إذ يعكس من خلالها الإجراءات الوقائية التي تتخذها العائلات في ظل انتشار فيروس كورونا، إذ سلط الضوء من خلال لقطته على طفلة تقرأ القرآن، وهي ترتدي قناعاً طبياً واقياً، مبقياً على التوازن اللوني في الصورة (الأسود والرمادي)، ليمنحها بعداً استثنائياً يدلّ على الخشوع والطمأنينة.

كما برع المصور راج باور في لقطته «حفظ اللحظات الجميلة» التي فاز بها بجائزة مالية قيمتها 750 دولاراً، إذ جعل الابتسامة عنصراً أساسياً في الصورة، وسلّط من خلال عدسته الضوء على ملامح فتاة تبتسم برضا تام، متوجهة بنظرها إلى زاوية بعيدة عن العدسة، إذ تُظهر اللقطة قنديلاً بإضاءة هادئة تنسجم مع الإضاءة التي تتخلل النافذة.

من جهتها، أشادت لجنة التحكيم بموهبة المصورين، وقدرتهما على توليف المساحة لصالح العناصر المرئية، والاستفادة المثلى من الضوء، وتوظيف لغة الجسد في شرح مضامين الصور وغايتها، علاوة على الأفكار التي حملتها اللقطات.

وتمضي المسابقة في تعزيز لغة الإبداع، من خلال بحثها عن المصورين الموهوبين، وتشجيع الجميع على المشاركة، في ظلّ التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ولا يشترط للراغبين في المشاركة استخدام نوعية محددة من الكاميرات، مع ضرورة أن تكون الصور المشاركة قد التُقطت أثناء فترة الحجر المنزلي.

وتفتح المسابقة المجال أمام المشاركين للتقدّم بأكثر من صورة واحدة، شريطة أن يتم تقديم الصورة بفارق 24 ساعة عن آخر صورة شارك بها.


«صلوات» جمعت بين الروحانية والظروف التي يعيشها العالم اليوم.

«حفظ اللحظات الجميلة» جعلت الابتسامة عنصراً أساسياً في الصورة.

طباعة