أقصر رجل في العالم: صغير الحجم كبير القلب

أعلنت غينيس للأرقام القياسية، السلطة الرسمية لكسر وتسجيل الأرقام القياسية في العالم، عن هوية أقصر رجل على قيد الحياة (قادر على الحركة) وهو الكولومبي إدوارد نينو هيرنانديز، البالغ من العمر 34 عاماً، وطوله 72.10 سنتيمتراً.

وقدّمت المحكم الرسمي لغينيس للأرقام القياسية في أميركا اللاتينية، ناتاليا راميريز، الشهادة الرسمية لإدوارد في عيادة طبية في مسقط رأسه بقرية «بوغوتا» الكولومبيّة، وذلك قبل فرض إجراءات التباعد في مدينته الأم، بحضور أفراد من عائلته وأخصائية حراجة العظام كريستينا سواريز.

وحظي إدوارد، الذي وُلد في 10 مايو عام 1986، واحتفل بعيد ميلاده الـ34 هذا الأسبوع، بطفولة تقليدية. إلا أن عائلته أدركت في سن الرابعة بأن طوله لا ينمو كبقية أقرانه. وعلى الرغم من أن والديه بحثا عن مشورة طبيّة بخصوصه، إلا أنهما لم يحصلا على تشخيصٍ دقيق حول حقيقة معاناته من قصورٍ حاد في الغدّة الدرقية إلا بعد 20 عاماً، والذي كان السبب الرئيس وراء قِصر قامته.

وكان إدوارد قد حصل على لقب أقصر رجل من غينيس للأرقام القياسية في 2010، عندما كان طوله 70.21 سنتيمتراً، وفي أكتوبر من العام نفسه، أصبح النيبالي خاجيندرا ثابا ماغار حامل اللقب الجديد بطول 67.08 سنتيمتراً، ثم كسر الرقم مجدداً من قبل نيبالي آخر هو تشاندرا باهادور دانجي الذي بلغ طوله (54.6 سنتيمتراً). إلا أنه وبعد وفاة الأخيرين، استعاد إدوارد لقبه.

ويحظى الرجل الكولومبي بحياة سعيدة، ويتقن الرقص على أنغام موسيقى «ريغيه تون»، كما أنه يعشق أسلوب الرقص الـ«ميرينغي». ويقول: «أغزو العالم بابتسامتي، دائماً ما أبتسم مع الجميع، هذا هو سحري». وأضاف: «أستطيع فعل ما يحلو لي، فكلّ شيءٍ ممكن. إن الحجم والطول لا يهمان، وأرغب بأن يتعرف الناس على من أكون حقاً، صغيرٌ في حجمي إلا أنني كبير القلب».
 

طباعة