علي بن ثالث: أعمال أثبتت حضورها واستقلاليتها من حيث المبدأ والفكرة

«حمدان بن محمد للتصوير» تحتفي بمصوّري «الدرون»

صورة

أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن الفائزين بمسابقة «إنستغرام» لشهر يناير 2020، والتي كان موضوعها «الدرون». وفاز بجائزة «اختيار الجمهور» المصور الفلبيني مارك أنتوني أغتاي، حيث استحقَّ الحصول على كاميرا رقمية من طراز NIKON D7500 SLR مُقدّمة من «نيكون الشرق الأوسط وإفريقيا».

أولى نسخ عام 2020 من المسابقة شهدت اكتساحاً لمصوري آسيا، فبجانب مارك أنتوني أغتاي الفائز بـ«اختيار الجمهور»، تألق الفائزون ديبانجان بال من الهند، ومحمد عبدالمؤمن من بنغلاديش، وفام هوي ترنغ من فيتنام. الفائز الأوروبي الوحيد كان جواو ميغيل دي أوليفيرا من البرتغال.

وسيحصل الفائزون على الميدالية التقديرية الخاصة بالجائزة وستُنشر صورهم وأسماؤهم على الحساب الرسمي للجائزة على «إنستغرام» HIPAae، وقد شهدت مسابقة شهر ديسمبر استخدام الوسم HIPAContest_Drone#.

وقال الأمين العام للجائزة علي خليفة بن ثالث: مع تسارع التطور التقني وتداخله مع أنماط التصوير ومدارسه، أصبح اكتساب مهارات جديدة ضرورة حتمية على المصورين الراغبين في البقاء في دوائر الحضور والمنافسة. التصوير بالطائرات الذاتية «الدرون» أضاف بُعداً جديداً وزوايا رؤية فريدة من شأنها تحريض القريحة البصرية على التجدُّد والتفكير بطرق مختلفة. وسواء كنا مع اكتساب مهارات هذه التجربة الجديدة أم وجدناها غير ضرورية، فالأعمال الفوتوغرافية المُلتقطة بهذه التقنية أثبتت حضورها واستقلاليتها من حيث المبدأ والفكرة.

المصور الفلبيني الفائز بجائزة «اختيار الجمهور» قال عن صورته: التقطتُ الصورة خلال نزهة على شاطئ البحر مع عائلتي، حين لاحظتُ انعكاس أشعة الشمس والعناصر البصرية المحيطة بي، فقررت التقاط صورة من خلال «الدرون»، وكان ظنّي في محله، فقد كانت الصورة مبهجة ومميزة.

طباعة