جوليان مور: كل شيء يتغير عندما يغادر الأبناء العُش

    جوليان أكدت أنها غارقة في طوفان من المشاعر. أرشيفية

    ذكر تقرير إخباري، أن الممثلة الأميركية جوليان مور، تشعر بحالة من القلق، خوفاً من أن تصاب بمتلازمة «العش الفارغ»، عندما تذهب ابنتها للدراسة في الجامعة.

    ومازالت الممثلة الحسناء تعاني، بعد أن غادر ابنها «كاليب» (21 عاماً) منزل العائلة، بسبب ذهابه إلى الجامعة، ولن يمر الكثير من الوقت حتى تذهب ابنتها «ليف» (17 عاماً) إلى الجامعة أيضاً، بعد تخرجها في المدرسة الثانوية. وأفاد موقع «كونتاكت ميوزيك» الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير، بأن جوليان (58 عاماً) تؤكد أنها «غارقة في طوفان من المشاعر» خوفاً من موعد اقتراب مغادرة «ليف» لبيت العائلة أيضاً، ولكنها في الوقت نفسه تقر بأنه أمر يحدث مع جميع الآباء والأمهات. وأضافت: «كل شيء يتغير عندما يغادر الأبناء العش، فإن الديناميكيات تصبح جديدة تماماً. إنه أمر يحدث للجميع، أليس كذلك؟ يبدأ فصل جديد: تحديات وعواطف جديدة، يكون بعضها مثيراً، وسنوات مختلفة قادمة، ولحظات حتمية من الحنين إلى الماضي عندما كانوا مازالوا صغاراً». يذكر أن مور الحائزة جائزة الأوسكار، متزوجة من المخرج الأميركي بارت فريندليش (49 عاماً).

    طباعة