آمنة ترفد «وثيقتي» بمقتنيات تعود إلى الستينات

شهادات مدرسية تعود إلى فترة الستينات. من المصدر

قدّمت المواطنة آمنة السيد عبدالله عبدالقادر الهاشمي، مجموعة من الوثائق إلى مبادرة وثيقتي التي أطلقها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتضم المقتنيات شهادات مدرسية تعود إلى الستينات، وصوراً لمجموعة من الطالبات والمعلمات، اللاتي كن معها في مدرسة الخنساء الابتدائية للبنات.

وقالت مدير إدارة البحوث والدراسات في المركز فاطمة سيف بن حريز: «نعلن عن هذه الوثائق بالتزامن مع يوم المرأة الإماراتية، ونعرض جزءاً من هذه الوثائق الأصلية في جناح المركز للمرة الأولى، لنلقي الضوء على دور المرأة الإماراتية الذي كان ولايزال كبيراً، وحظيت بفرص التعليم الوافي والمكانة المجتمعية المرموقة. كما نعرض النسخة الأصلية من كتاب للملاحظات يعود إلى الشيخة حصة بنت المر، رحمة الله عليها، تأكيداً لدور المرأة الإماراتية القيادي». وكشف المركز عن بدء تسلّم الطلبات للمشاركة في «رحلة الهجن 2020»، وذلك في اليوم الثاني من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2019، الذي تُقام فعالياته في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وأشارت مدير إدارة الفعاليات في المركز هند بن دميثان القمزي، إلى تزايد عدد الراغبين في الانضمام إلى هذه الرحلة التي ينظمها المركز سنوياً، وباتت من أهم الفعاليات على أجندته، قائلة: «لتشجيع الجمهور للتعرف إلى شروط المشاركة، فتحنا باب التقديم المبدئي للنسخة المقبلة، وبما أن التسامح هو عنوان العام، فإن الجناح يستعرض قيمه المجسدة في الفعاليات والأنشطة والبطولات المحلية التي ننظمها، خصوصاً رحلة الهجن التي جمعت مشاركين من جميع الجنسيات».

طباعة