مواطنات في «ستراتا» يسهمن في تطوير صناعة الطيران

    3 قصص نجاح لبنات الإمارات في قطاع يهيمن عليه الرجال

    صورة

    تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية، في 28 أغسطس الجاري، تحتفي «ستراتا للتصنيع»، الشركة المتخصصة بتصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل لشركة «مبادلة للاستثمار»، بهذا اليوم عبر تسليط الضوء على الدور المتكامل والأساسي الذي تضطلع به ثلاث إماراتيات في الشركة من خلال عملهن إلى جانب مجموعة من المواطنات اللواتي تبلغ نسبتهن ما يقارب 90% من مجموع الكوادر الوطنية في الشركة. وتحتفل الشركة بمرور 10 أعوام على انطلاقتها، والدور الذي لعبته المرأة الإماراتية بما تتميز به من تصميم وقوة في تحقيق العديد من الإنجازات التي شهدتها الشركة خلال عقد من انطلاقتها، ما مكّن الشركة، التي تتخذ من العين مقراً لها، من تبوؤ مكانة في سلاسل القيمة العالمية لقطاع صناعة أجزاء هياكل الطائرات. وقال الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا»، إسماعيل علي عبدالله: «يُعد استقطاب الشركة للكوادر الوطنية التي تتمتع بالمهارات المطلوبة، وتمكينها من قيادة نمو الشركة في قطاع صناعة الطيران العالمي، مقياساً للنجاح الذي حققته خلال العقد الماضي. وتركز (ستراتا) في استقطابها للكوادر العاملة على المهارات والقدرات دون أي تمييز بين الرجال والنساء عند بحثنا عن الأشخاص المناسبين لدعم نمو الشركة، ويسعدني شخصياً أن أكون ضمن فريق عمل يوفر مثل هذه الفرص لتمكين النساء في قطاع يهيمن عليه الرجال عادةً».

    واحتفالاً بيوم المرأة الإماراتية، شاركت قياديات عاملات في «ستراتا» قصصهن تشجيعاً للجيل المقبل من الشابات الإماراتيات.

    طباعة