«السلك والمعاني الأولية» يعرّف بتقاليد إماراتية أصيلة

    كبار المواطنين يسترجعون الذكريات في ظلال قلعة مسافي

    البرنامج نظمته «الثقافة» بالتعاون مع هيئة الفجيرة للسياحة والآثار. من المصدر

    نظمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة من خلال مركزها الثقافي المعرفي في مسافي، بالتعاون مع هيئة الفجيرة للسياحة والآثار، برنامج «السلك والمعاني الأولية»، في قلعة مسافي، بهدف التعريف بالعادات والتقاليد الأصيلة الإماراتية، خصوصاً المتعلقة باستقبال الضيف.

    ويعزز البرنامج، الذي استضاف يوم الخميس الماضي عدداً من كبار المواطنين من هيئة تنمية المجتمع في دبي (نادي ذخر الاجتماعي)، القيم الإيجابية في نفوس أجيال المستقبل، والحفاظ على الهوية الوطنية والأصالة والموروث، وترسيخ العلاقة بين جميع فئات المجتمع.

    من جهته، أكد مدير هيئة الفجيرة للسياحة والآثار سعيد السماحي، أن الإمارات تولي القطاع الثقافي أهمية كبيرة من خلال الخطط والبرامج التي تطلقها، من بينها برنامج السلك والمعاني الأولية. وأشار إلى أن الهيئة لا تدخر جهداً في دعم وتعزيز صورة الواقع الثقافي من خلال التعاون وتنسيق الجهود مع كل الجهات لتعزيز مكانة دولة الإمارات.

    وتخلل البرنامج جلسة حوارية مع كبار المواطنين عن آداب استقبال الضيف، والتي تنبع من قيم يتحلى بها المجتمع الإماراتي، وتدل على الصفات النبيلة المستمدة من الأخلاق العربية والإسلامية.

    كما تضمن برنامج السلك والمعاني الأولية في قلعة مسافي مقهى شعبياً، وركناً تراثياً تحت إشراف المواطن عبدالله سليمان الذي استعرض ملامح من حياة أبناء دولة الإمارات في الماضي.

    وضمن البرنامج، عُقد ركن للتصوير التراثي، والتقط الفنان الإماراتي سليمان الشامسي صوراً تذكارية للحضور بأسلوب مبتكر يحاكي الواقع الذي عايشه كبار المواطنين في الماضي. كما شيّد ركناً للتراث البحري بهدف التعريف بالبيئة البحرية التي عاشها أبناء الإمارات، وكانت جزءاً من حياتهم وعملهم. في حين أدى الفنان هزاع الظنحاني أغاني تراثية مصحوبة بعزف على آلة العود بناء على طلب كبار المواطنين.

    وشاركت هيئة الهلال الأحمر - فرع الفجيرة، بإجراء فحوص طبية، وتوعية للحضور بمخاطر بعض الأمراض كالسكري وارتفاع ضغط الدم.

    يشار إلى أن برنامج السلك والمعاني الأولية يسعى إلى المساهمة في تجسير الهوة بين الأجيال، والمحافظة على القيم الإماراتية، وبناء منظومة ثقافية متكاملة من خلال إشراك مختلف فئات المجتمع في البرامج الثقافية، وتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية دور الثقافة في المحافظة على الأجيال، وإثراء البرنامج بتجارب كبار المواطنين.


    البرنامج يسعى إلى المساهمة في تجسير الهوة بين الأجيال والمحافظة على القيم الإماراتية.

    طباعة