ساعة مع كلاب الكورجي.. بـ 11 دولاراً

المقهى يؤوي 12 كلباً من فصيلة «الكورجي». رويترز

عندما يدلف الزوار إلى مقهى «كورجي إن ذا جاردن»، في العاصمة التايلاندية بانكوك، يجدون في استقبالهم أكثر من 10 كلاب من فصيلة كورجي، تتقافز على أقدامها القصيرة، وتسارع للترحيب بهم ومصافحتهم، مقابل الحصول على مكافأة لذيذة من الطعام.

ويؤوي المقهى 12 كلباً من هذه الفصيلة، التي ذاع صيتها بين محبي الكلاب في تايلاند، بفضل أجسادها القصيرة الممتلئة، وقدرتها الهائلة على رسم البسمة على شفاه الناس.

ويدفع الزائر 11 دولاراً، لقضاء ساعة برفقة كلاب الكورجي، التي تحمل أسماء، مثل: سالمون وبين وبيبيكورن.

وقالت تانتشانوك كاناواونغ (مالكة المقهى)، إنها «كلاب طريفة، ومظهرها ظريف بقامتها القصيرة الممتلئة، هذا هو مظهرها المتميز الذي أحبه».

ونفق آخر كلب من فصيلة كورجي، كان لدى الملكة في أكتوبر الماضي. وامتلكت الملكة البريطانية نحو 30 كلباً من هذه الفصيلة. واستوحى فيلم الرسوم المتحركة الجديد «ذا كوينز كورجي» (كورجي الملكة) فكرته من حب إليزابيث لهذه الفصيلة.

طباعة