المحرزي يحاضر عن معايير «التربية الذكية»

خلال المحاضرة في مجلس محمد خلف بأبوظبي. من المصدر

نظّم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي العهد، مساء أول من أمس، محاضرة في مجلس محمد خلف في منطقة الكرامة بأبوظبي، تحت عنوان «التربية الذكية»، والتي قدمها: الدكتور خليفة المحرزي، وأدارت الحوار فيها الإعلامية أميرة الفضل.

وتطرق المحرزي إلى العديد من النقاط حول معايير التربية الذكية والتخطيط الاستراتيجي للأسرة، وكيفية توجيه الأبناء دون الاصطدام، إضافة إلى زرع الثقة في نفوسهم، وأبرز أخطاء التعامل معهم. وأوضح أن «كثيرين من الآباء والأمهات يعتقدون أنهم يمارسون دوراً تربوياً حقيقياً في المنزل، ولو قارنا ذلك بالتربية الذكية لوجدنا أن معظم الآباء يفتقد أساسيات التربية». وأشار إلى أن الطرق التقليدية الأولى كانت ناجحة في الماضي، ولكن تربية الأبناء على ما تربينا عليه أمر في غاية الصعوبة. كما قدم المحرزي مقارنات حول التربية العشوائية والتربية الذكية، والفرق بين التربية والرعاية، والانتقاد والتوجيه، مؤكداً أن الطفل يبحث عمن يتحدث معه بلغته الخاصة وليس بلغة الوالدين.

وشدد المحاضر على ضرورة تجنب استخدام أسلوب الصراخ مع الأبناء، واصفاً ذلك بأنه أسوأ وأخطر أسلوب على الإطلاق في التربية.

طباعة