الحلقة السادسة شهدت قمة الإثارة

«يولة فزاع»: السماحي أول المتأهلين إلى المربع الذهبي

صورة

أصبح سيف سهيل السماحي أول المتأهلين إلى المربع الذهبي في بطولة فزاع لليولة، وذلك بعد الإعلان عن تفوقه على منافسه عيسى خميس القندي في الحلقة السادسة من البطولة التي أقيمت في القرية العالمية أول من أمس، وسط حضور جماهيري مميز اكتظت به مدرجات الميدان، لمشاهدة العروض الرائعة التي يقدمها المشاركون في البطولة.

وحبس مقدم البرنامج عبدالرزاق محمدي أنفاس المتابعين في قلعة الميدان وعبر شاشات التلفاز من متابعي قناة سما دبي وعبر أثير إذاعة الأولى، للإعلان عن الفائز من مواجهة سيف سهيل السماحي «الإمارات»، وعيسى خميس القندي «الإمارات» في المرحلة الثانية، ليعلن بعدها فوز وتأهل سيف السماحي، الذي سيبحث عن مواصلة انتصاراته وانتزاع كأس فزاع الذهبية هذا الموسم، فيما غادر عيسى القندي المنافسات، علماً بأنه أحد فرسان الميدان الذين قدموا عرضاً طيباً، بغض النظر عن أن الحظ لم يحالفه للتأهل للمربع الذهبي.

الجدير بالذكر أن تحدي الرماية الذي خاضه الثنائي السماحي والقندي، كان الفوز فيه من نصيب القندي، وهو ما منحه 2500 صوت، لكن مجموع الأصوات في النهاية لم يساعده على التأهل وحسم الفوز لمصلحة السماحي. وبعد ذلك جاء موعد العرض الذي ترقبه الجمهور في الحلقة السادسة، وخلاله تنافس الثنائي مطر علي الحبسي «الإمارات»، وراشد سعيد بن حرمش المنصوري «الإمارات»، وقبل انطلاق المنافسات، تم عرض فيديو للتحدي بين الثنائي في رياضة الصيد بالصقور، حيث سبق وتوجه كلاهما إلى ميدان الروية، ومارسا رياضة الصيد بالصقور على هامش بطولة فزاع للصيد بالصقور، التي تقام حالياً وتختتم الأربعاء المقبل.

وجاءت البداية باليويل راشد سعيد بن حرمش المنصوري، فدخل للميدان بخطى واثقة، واتسم أداؤه بعدم التسرع، مع التركيز على مهارات اليولة الأرضية والدوران والتحكم في السلاح ببراعة، ونجح المنصوري في إصابة خط ليزر الـ17 متراً أربع مرات بشكل صحيح من أصل أربع محاولات، وأشادت لجنة التحكيم بأدائه، وأكدت أنه يستحق الوجود في الأدوار المقبلة، لكنها طالبته بمحاولة طرق جرس الـ20 متراً، عطفاً على أنه يمتلك مهارات مميزة تمكنه من ذلك، ومنحته لجنة التحكيم 49 نقطة.

ثم صعد على خشبة المسرح مطر علي الحبسي، وقدم عرضاً مميزاً، واتسم أداؤه بالسرعة، ومبكراً قام برمي سلاحه، وأصاب خط الليزر بنجاح، ثم استعرض مهارته في اللف والدوران بشكل مميز، ثم قام مجدداً بإصابة خط الليزر على ارتفاع 17 متراً ثلاث مرات متتالية بنجاح، وأكدت لجنة التحكيم أن أداء المتسابق تطور عما كان عليه سابقاً، وطالبته بالمزيد من الأداء وإعطاء مهارات أكثر، ومنحته لجنة التحكيم 48 نقطة.


العامري: البطولة والبرنامج شهدا تطوراً

قدّم الفنان حربي العامري ضيف الحلقة السادسة من برنامج الميدان ــ بطولة فزاع لليولة، أغنيتين، الأولى عن قصيدة شعرية من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبألحان تراثية، والأغنية الثانية من كلمات الشاعرة الإماراتية عوشة، وبألحان تراثية.

وقال الفنان العامري: «أتوجه بالشكر والتقدير إلى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على دوره الرائع والكبير في الحفاظ على تراث دولة الإمارات الذي نفتخر به جميعاً، ونسعد بتوارثه من جيل إلى جيل، كما أشكر برنامج الميدان الذي يحظى بشعبية كبيرة، ويبذل جهداً مقدراً في إظهار بطولة اليولة في أفضل صورة».

3 قصائد لسعد الأحبابي

قدم الشاعر سعد مرزوق الأحبابي، الذي حل ضيفاً على أرض الميدان للمرة السابعة، ثلاثة مقاطع شعرية، الأول مُهدى إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمناسبة مرور 50 عاماً من العطاء وصناعة الإنجازات من أجل رفعة الوطن وتطوره، أما الثاني فكان عبارة عن كلمات حماسية في حب الوطن وقيادته الحكيمة وشعبه الكريم، فيما كان الثالث قصيدة غزلية.

وقال الشاعر الأحبابي: «هذه هي المرة الخامسة التي أشارك من خلالها في برنامج الميدان، وأنا سعيد جداً بالمشاركة وأفتخر بها، خصوصاً أن المشاركة تضيف كثيراً لأي شاعر، رغم أنها عبارة عن دقائق معدودات، إلا أنها تمثل فرصة كبيرة عطفاً على المتابعة الجماهيرية الكبيرة التي يتمتع بها البرنامج والمسابقة».

وتوجه الشاعر الأحبابي بالشكر والتقدير لإلى كل من يدعم مسيرة حفظ التراث، سواء من خلال إقامة المبادرات أو المسابقات أو الفعاليات التي تدعم ذلك التوجه المهم.

حضور جماهيري مميز اكتظت به مدرجات الميدان في القرية العالمية.

طباعة