لعبة غامضة تقتل 5 مراهقات في بولندا

واصلت السلطات البولندية، اليوم السبت، التحقيق في أسباب الحريق الذي أسفر عن مقتل خمس مراهقات، أمس، واندلع خلال ممارستهن لعبة "الهروب من الغرفة"، بعدما فشلت الفتيات في الخروج من الغرفة المغلقة التي كنّ بداخلها لحل عدد من الألغاز.

وكانت المجموعة تحتفل بعيد ميلاد أحد الأشخاص ، عندما اندلع الحريق في ردهة المنشأة، حسبما أفادت وكالة "بي ايه بي" البولندية للأنباء.

ولم يتمكن موظف الشركة من فتح الباب، وحوصرت الفتيات في الغرفة التي كان من المفترض أن يقمن فيها بحل عدد من الألغاز للخروج من الغرفة المغلقة، كجزء من اللعبة.

ونقلت وكالة "بي ايه بي" عن كبير مسؤولي إدارة مكافحة الحرائق في بولندا ليشيك سوسكي، قوله: "لم يكن هناك متسع كاف لهؤلاء الأشخاص في هذه المساحة".

وعثرت السلطات على 4 أجهزة تسخين تعمل بالغاز تعتبر مصدرًا محتملاً للحريق، ونجا شخص آخر (25 عاما) من الحريق الذي وقع في مدينة كوشالين شمالي بولندا، وفقا للتقرير، ونقل إلى المستشفى وهو يعاني من حروق خطيرة.

طباعة