مصر: العثور على آثار بداية «الدولة الحديثة»

657

أعلنت وزارة الآثار المصرية العثور على جزء من عمود أسطواني الشكل من الحجر الجيري، يرجع إلى بداية الدولة الحديثة «أسرة 18» في أسوان، جنوب القاهرة.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية، الدكتور مصطفى وزيري، أمس، إن الكشف عن هذا الأثر يعود إلى البعثة الأميركية التابعة لجامعة شيكاغو والعاملة بمنطقة تل أدفو الأثرية.

وأضاف أن العمود يصل طوله إلى 165 سنتيمتراً وقطره 28.5 سنتيمتراً، نقش عليه سطر من الكتابة الهيروغليفية لاسم الكاهن الأكبر للإله حورس «أمن ـ مس imm_ms».

وأوضح أن البعثة كشفت عن تمثال نصفي لسيدة، مصنوع من الحجر الرملي بارتفاع 20 سنتيمتراً، وطول 10.6 سنتيمترات، ويعود إلى عصر «الأسرة 19».

من جانبه، قال مدير عام آثار أسوان والنوبة، عبدالمنعم سعيد، إن اكتشافات البعثة لهذا الموسم شملت أيضاً تمثالاً ولوحة من عصر الأسرة

الـ18، الأول عبارة عن تمثال كامل لكاتب في وضع الجلوس من الديوريت الأسود عليه كتابة من الجهات الأربع، ويبلغ ارتفاعه 23.4 سنتيمتراً.

طباعة