محامٍ في «العدل الأوروبية» يدعم فرقة موسيقية ألمانية

الفرقة تقاضي بيلهام منذ فترة طويلة. أرشيفية

حظيت فرقة «كرافتفيرك» الموسيقية الألمانية بدعم من محامٍ أوروبي أمس، في قضية مستمرة منذ فترة طويلة ضد الملحن المعروف والمنتج موسيس بيلهام.

وتتعلق القضية بأخذ عينات من «تقنية» اقتطاع مقتطفات من أسطوانة مسجلة - على سبيل المثال تسلسل إيقاعي - لاستخدامها في تأليف موسيقي جديد باستنساخ صوت آخر.

وقال المحامي العام بمحكمة العدل الأوروبية، ماسيج سزبونار، إن نسخ واستخدام تلك المقتطفات يتعارض مع حقوق المنتج، ومن دون إذن يشكل انتهاكاً.

يشار إلى أنه في عام 1997، أخذ بيلهام تسلسلاً إيقاعياً دون إذن من أغنية «ميتال أون ميتال» لفرقة «كرافتفيرك» عام 1977، ووضعه في سلسلة غنائية لا نهاية لها، تحت اسم أغنية «نور مير» لمغنية الراب الألمانية سابرينا سيتلور. وقاضى عضوان مؤسسان لـ«كرافتفيرك» بيلهام بسبب الانتهاك.

وينظر في القضية أمام المحاكم الألمانية منذ ذلك الحين، وفي عام 2016، أحالت محكمة العدل الاتحادية الألمانية القضية إلى محكمة العدل الأوروبية.

 

طباعة