«ستاربكس» تحقق حلمها في بلد المغرمين بالقهوة

«ستاربكس» افتتحت أول فروعها في إيطاليا بميلانو. رويترز

حققت مجموعة ستاربكس، أكبر سلسلة مقاهٍ في العالم، حلماً يراود رئيسها منذ أمد بعيد، إذ افتتحت أول فروعها في إيطاليا، وتحديداً في مدينة ميلانو.

وتواجه «ستاربكس» اختباراً لإقناع الإيطاليين، المغرمين بالقهوة، بدفع مبالغ أكبر مقابل فنجانهم اليومي من الإسبرسو. وتشتهر إيطاليا بالمقاهي، وهي رابع أكبر مستهلك لمشروب القهوة في العالم.

واتبع فريق التسويق في «ستاربكس» نهجاً ذكياً في التعامل مع السوق الإيطالية، عندما قرر عدم استخدام العلامات والأزياء الخضراء المعتادة في الفرع الجديد المتسم بالفخامة. وقال رئيس قطاع التجزئة العالمي في «ستاربكس» جون كلوفر، إنهم كانوا يشعرون بحساسية بالغة تجاه مظهر وطريقة عمل مقهاهم الجديد، وذلك لتقديم إحساس راقٍ لمتعامليهم الإيطاليين الجدد، لكن هذا سيكون على حساب الأسعار. ففنجان الإسبرسو في المقهى الجديد سيتكلف 1.8 يورو (2.08 دولار)، وهو ما يعادل تقريباً مثلي سعره في المقاهي الإيطالية.

وأضاف كلوفر أن المجموعة تأمل افتتاح أربعة فروع جديدة في المدينة قبل نهاية العام. وبالنسبة لـ«ستاربكس»، فلن يكون من السهل أن تصبح الاختيار الأول للرواد في بلد فيه 57 ألف مقهى، وهو أعلى رقم في بلد غربي.