جنازة وطنية لكوفي أنان في بلده الأم

أنان يوارى الثرى في 13 سبتمبر المقبل. رويترز

أعلن الرئيس الغاني نانا أكوفو - آدو، أول من أمس، أن الأمين العام السابق للأمم المتحدة، كوفي أنان، الذي توفي أخيراً في سويسرا، سيوارى الثرى في بلده الأم غانا، في جنازة وطنية تقام في العاصمة أكرا في 13 سبتمبر المقبل.

وقال أكوفو - آدو عقب لقائه عائلة الراحل، إن أنان سيدفن في المقبرة العسكرية الجديدة في أكرا، لأنها «المكان الأنسب للراحة الأبدية للراحل كوفي أنان». وأضاف رئيس الدولة الصغيرة الواقعة في غرب إفريقيا، أن «كوفي أنان كان أحد ألمع رجالات جيله. كان بالنسبة إليّ بمثابة أخٍ أكبر. لقد أسدى إليّ الكثير من النصائح بشأن كيفية التعامل مع القضايا الحساسة، لذلك فهو يمثّل نقطة تحوّل مهمة في حياتي». وشدّد الرئيس الغاني على أن جنازة أنان ستكون «حدثاً كبيراً لبلدنا»، مشيراً إلى أنه يتوقّع حضور العديد من رؤساء الدول وكبار ممثليها.

وكان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة توفي في سويسرا عن عمر ناهز الـ80 عاماً، بعد فترة قصيرة من إصابته بالمرض. وإثر شيوع نبأ وفاته أعلن أكوفو - آدو الحداد الوطني لأسبوع، وتنكيس الأعلام في غانا والبعثات الدبلوماسية في الخارج.