ورشة عمل عن «العلاقات العامة»

«مهارات التميز» تختتم الموسم الثقافي في «جمعة الماجد»

صورة

اختتم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في دبي موسمه الثقافي الصيفي، أول من أمس، من خلال تنظيم ورشة عمل بعنوان: «مهارات التميز في العلاقات العامة»، قدمها الإعلامي، الدكتور أحمد طقش، وحضرها 42 متدرباً ومتدربة من العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة.

بدأ المدرب الورشة بتوضيح مفهوم العلاقات العامة، والصفات اللازم توافرها في من يشغل هذه الوظيفة، وقال: «ينبغي أن يكون رجل العلاقات العامة رجلاً خارقاً»، لأهمية الدور الذي يقوم به، وتأثيره في الجهة التي يعمل لديها ويمثلها أمام الآخرين، والصورة الذهنية للمنظمة، وتأثير ذلك في الأرباح على المستويين الفردي والجماعي.

وأضاف أن رجل العلاقات العامة «لابد من أن يتحلى بالمعرفة والإلمام بالكثير من الأشياء، واللباقة، واللياقة، وحسن المظهر، والدقة، والذاكرة القوية، والذوق، وغير ذلك».

وشملت الورشة محاور عدة، منها: أركان العلاقات العامة، وكيفية التواصل مع الجمهور، والفرق بين الإعلان والإعلام، والبروتوكول والإتيكيت والمراسم، وإدارة الحملات الإعلانية الإعلامية، وتنظيم وإدارة المؤتمرات والاحتفالات الكبرى، ومهارات العرض والتقديم والتعامل مع وسائل الإعلام. كما نبه المدرب إلى الأخطاء الشائعة والمفاهيم الصحيحة لعدد من المصطلحات. وكان للمتدربين والمتدربات حضور ومشاركة متميزة في الحوار والمناقشة، والتدريب على النقد، والوقوف أمام الجمهور. وفي الختام شكر مركز جمعة الماجد للدكتور أحمد طقش على تطوعه، وتميزه في تقديم هذه الورشة التي تضاف إلى الإسهامات العديدة في «عام زايد»، ثم جرى توزيع الشهادات على المشاركين.

وبهذه الورشة يكون مركز جمعة الماجد قد قدم خلال موسمه الصيفي عدداً من الموضوعات المهمة والورش التدريبية، التي تناولت الذكاء الصناعي، والخصوصية الأمنية، والتطوير المؤسسي، والأرشيف الإلكتروني والعلاقات العامة، وبلغ عدد المشاركين في الورش 208 متدربين ومتدربات.


42

متدرباً ومتدربة من مؤسسات عدة حضروا الورشة التي قدمها أحمد طقش.