«غوغل» يحيي الذكرى الـ78 لميلاد طلال مدّاح

صورة

احتفل محرك البحث الشهير «غوغل»، أمس، الخامس من آب، بذكرى ميلاد الفنان السعودي الراحل طلال مدّاح.

وحاز مداح على العديد من الألقاب خلال مسيرته الفنية منها: صاحب الحنجرة الذهبية، قيثارة الشرق، فرس الأغنية السعودية، وصوت الأرض؛ وكان له تأثير شديد في الثقافة الغنائية العربية في القرن العشرين.

وولد مداح في السعودية في 5 أغسطس عام 1940، وتربى على يد علي مداح زوج خالته، ولذلك تم تسميته طلال مداح.

وتعلم في إحدى مدارس مدينة الطائف بالمملكة، وكانت هذه المدرسة تقيم عدة حفلات في مناسبات عدة، وكان معروفًا عن طلال حلاوة الصوت ونقاوته، الأمر الذي شجع المدرسة على أن تسند إليه القيام بمقرئ الحفل في كل حفلات المدرسة.

قام طلال مداح خلال فترة السبعينات بتأليف مقاطع موسيقية كان أشهرها مقطوعة «ليالي البرازيل» والتي أثبتت موهبته التلحينية.

وفي بداية الثمانينات اتجه طلال مداح لطرح الأغاني القصيرة مثل «أحبك كثر خطوات الثواني»، ولكن هذا لم يستمر طويلًا فقد ابتعد عن الساحة الفنية وانتقل للعيش في مدينة لندن، لكنه عاد إلى المملكة ليشدو منتصف الثمانينات بـ«مدينة الطائف» في افتتاح البطولة العربية، وحصل على وسام الاستحقاق من الدرجة الثانية والذي منحه له في ذلك الوقت الملك فهد بن عبد العزيز.

ورغم أن مداح قدم ألحانا مهمة لفنانين عرب كثر، لم يمنعه ذلك من الغناء لملحنين آخرين فقد غنى أغنية «يا صاحبي» وأغنية «يا زينة يا ام الجدايل» من ألحان عبد الله محمد، وأغنية «عاش من شافك» من ألحان الموسيقار طارق عبد الحكيم. كما قام طلال مداح خلال فترة السبعينات بتأليف مقاطع موسيقية كان أشهرها مقطوعة «ليالي البرازيل». ويذكر ان مداح كان أول فنان سعودي سجلته جمعية المؤلفين والموسيقيين في فرنسا.