<![CDATA[]]>
<

محمد بن ركاض العامري ضيف «عام زايد»

تستضيف حلقة الغد من برنامج «عام زايد» على قنوات مؤسسة دبي للإعلام، محمد بن ركاض العامري، الذي شغل على مدار 18 عاماً رئيس لجنة صندوق الزواج في مدينة العين، وكان شاهداً على المجهودات الكبيرة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في التخفيف من أعباء وتكاليف الزواج، والتشجيع عليه باعتباره رباطاً أسرياً مقدساً.

وتولى محمد بن ركاض العامري العديد من المناصب والمهام، من بينها عضوية المجلس الاستشاري، ونائب رئيس مجلس بلدية مدينة العين، إلى جانب مناصب عدة في رحلة العمر التي أمضاها مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث كان واحداً من رفاقه في حله وترحاله، داخل البلاد وخارجها، تعلم منه الكثير من القيم النبيلة، منها حب الخير والإخلاص والعطاء، وإصراره على تحقيق مخططاته التنموية التي كانت تبدو مستحيلة في أعين الكثيرين، حيث كان الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، يردد دائماً «سوف نصبح أغنياء، وسنكون من أغنى البلاد، ونبني طرقاً وشوارع ومطارات».

ويستضيف عدداً كبيراً من شخصيات الرعيل الأول، التي عاصرت المغفور له الشيخ زايد، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية التي تبرز المكانة الرفيعة التي وصلت إليها شخصية الشيخ زايد التاريخية، ومبادئه وقيمه العالمية، كمثال لواحد من أعظم الشخصيات القيادية في العالم، ومن أكثرها إلهاماً في صبره وحكمته ورؤيته الثاقبة.

وتنضم قنوات مؤسسة دبي للإعلام في بث مشترك لتقديم البرنامج، بهدف إبراز دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ووضع وترسيخ أسس نهضتها الحديثة، وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، فضلاً عن تقدير شخصه، رحمه الله، وما جسّده من مبادئ وقيم مثلت، ولاتزال، الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة، وما يكِنه له شعبه من حب وولاء، إلى جانب تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد، بوصفه رمزاً للوطنية وحب الوطن، وتسليط الضوء على إرثه الخالد من خلال المشروعات والمبادرات التي تتوافق مع رؤيته وقيمه الإنسانية والقيادية.