طعنهم ظناً منه أنه في لعبة كمبيوتر

أكّد رجل روسي أنه أقدم على طعن جيرانه، ظناً منه أنه يؤدي دوراً في إحدى ألعاب الكمبيوتر. ونقلت وكالة أنباء «نوفوستي» الروسية عن الادعاء، أن رجلاً روسياً (35 عاماً) قرر زيارة أقاربه بإحدى القرى في إقليم خاباروفسك بأقصى الشرق الروسي.

وأشارت إلى أنه خلال الليل، وبعد ساعات من الإسراف في تناول الكحول، تسلح بسكينين واقتحم منزلاً مجاوراً، وأقدم على طعن خمسة من ساكنيه في صدورهم ورؤوسهم ورقابهم، ما أدى إلى مقتل أحدهم جراء إصابته بـ15 طعنة، إضافة إلى إصابة أربعة آخرين بطعنات خطرة. وفي حال إدانته، يواجه المتهم 25 عاماً في السجن، غير أنه أكد للشرطة أنه لم يكن يخطط لقتل هؤلاء الأشخاص، مشدداً على أنه ظنّ أنه يؤدي «جريمة في العالم الافتراضي». يذكر أن هذه الجريمة تشدد على خطورة العنف الذي تنشره الأفلام وألعاب الفيديو والكمبيوتر، وغالباً ما حذر العلماء من احتمال ترجمته على أرض الواقع.

 

طباعة