متسول مصري يجمع 400 ألف جنيه ويستثمرها بالبورصة

فوجئ موظف باحدى شركات الوساطة في الأوراق المالية أن أحد العملاء لدى شركته، متسول، وذلك بعد أن شاهده في أحد شوارع ضاحية مصر الجديدة وهو يتسول بين السيارات.

وصرح الموظف كما ذكرت صحيفة "سبق" الالكترونية أن هذا المتسول أو المستثمر، البالغ من العمر نحو 60 عاماً، يقوم بإيداع مبالغ مالية على فترات متقطعة تصل إلى ثلاث مرات أسبوعياً تقريباً، وفي كل مرة يقوم بإيداع ما بين ألفين وثلاثة آلاف جنيه.
 
وقال إنه عندما يأتي إلى مقر الشركة لإيداع أمواله عادة ما يكون مرتدياً ثياباً مهلهلة، لكن لم يهتم أحد بذلك، أو يشك أن يكون متسولاً، خاصة أن حجم محفظته ليس قليلاً بل تقترب من نصف مليون جنيه.
 
وأضاف الموظف لـ"سبق"، أن أغلب تحركات محفظته عادة ما تكون غير مدروسة ويميل إلى المضاربات والشراء العشوائي، ما أدى إلى خسارته لأكثر من 70% من محفظته، ومع ذلك لا يزال يستثمر بالبورصة ويقوم بعمليات إيداع نقدية كل بضعة أيام.

 
 

طباعة