مدمنة تترك طفلها يموت جوعاً.. وتنسى جثته عامين لتتحلل وتذوب

قضت محكمة أميركية بسجن أم 15 عاماً بعد تسببها في مقتل طفلها الذي تركته يموت جوعاً.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الطفل حمزة خان "4 أعوام" فارق الحياة بسبب إهمال والدته "مدمنة الكحول" والتي تركته ميتاً في سريره لمدة عامين ليتحلل ويذوب في مكانه.

وقامت الشرطة بالتحقيق في الجريمة بعدما عثرت على الطفل في سرير في منزله في برادفورد، غرب يوركشاير، في عام 2011 جثة متحللة.

وعند معاينة رفات الطفل تبين أنه عانى من سوء تغذية حاد، والهيكل العظمي كان موجود في غرفة نوم من منزل والدته "أماندا هوتون، 43 عاماً"، بعد ما يقرب من عامين من وفاته.

وتقوم الشرطة بالتحقيق أيضاً بالإهمال الذي تم التعاطي فيه مع قضية حمزة، ولماذا لم يتم اكتشاف الجثة خلال العامين ولماذا لم يتم التعامل من قبل شرطة المدينة مع تلك الحالة بصرامة وجدية.

 

 

طباعة