إزالة ورم سرطاني وزنه 38 كيلوغراماً من معدة إمرأة

أزال أطباء ورماً سرطانياً وزنه 38 كيلوغراماً من معدة إمرأة جعلها طريحة الفراش، بعد عملية جراحية استغرقت 7 ساعات.

وقالت صحيفة "ديلي اكسبريس"، اليوم، إن بطن المرأة، التي لم يتم الكشف عن اسمها، تضخم بمعدل 20 مرة عن حجمه المعتاد بسبب الورم السرطاني وكانت خائفة جداً لطلب المساعدة الطبية، لكنها التمست هذه المساعدة في نهاية المطاف لأن الورم جعلها طريحة الفراش وغير قادرة على الحركة من دون مساعدة.

وأضافت أن الجراحين في مدينة زيلن بجمهورية التشيك، قاموا بإجراء عملية خطيرة لاستئصال الورم السرطاني من معدة المرأة والأنسجة المحيطة به، والتي نمت إلى طول بلغ أكثر من متر.

ونسبت الصحيفة إلى، زدينيك أداميك، رئيس قسم أمراض النساء والتوليد في مستشفى زيلن، قوله "إن المرأة كان تزن 114 كيلوغراماً قبل العملية وصار وزنها 50 كيلوغراماً بعدها، وأُصيب الأطباء بالدهشة لأنها لم تطلب المساعدة من قبل".

وأضاف أداميك "من المستغرب أن أسرة المرأة كانت غير قادرة على التحرك رغم أن الورم جعلها طريحة الفراش وغير قادرة على أن تعيش حياة طبيعية".

وأشارت الصحيفة إلى أن الأطباء يواصلون مراقبة حالة المرأة بعد العملية، ولا يعرفون ما إذا كانت ستتماثل للشفاء الكامل.

طباعة