مراكز التسوّق تمدد أوقات العمل من 16 يناير حتى 2 فبراير

«التسوّق بكل روائعه» فــي دبي.. حتى ساعات الصبــاح

صورة

كشفت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الجهة المنظمة لمهرجان دبي للتسوق، وبالتعاون مع عدد من مراكز التسوق الرائدة، عن تمديد ساعات العمل في تلك المراكز، خلال مهرجان دبي للتسوق 2014، تعزيزاً للأجواء الاحتفالية التي تشهدها مراكز التسوق، منذ انطلاقة الدورة الـ19 للحدث، وفي ظل الإقبال الكبير على التسوق خلال الفترة الماضية من المهرجان، ووسط توقعات بزيادة التدفق السياحي والزوار خلال الفترة المتبقية من الحدث، مع بدء الإجازات المدرسية في عدد من الدول المجاورة، ولإتاحة المجال أمام أكبر عدد من المتسوقين وزوار المهرجان، للاستفادة من العروض الترويجية المقدمة من المحال التجارية، والاستمتاع بالفعاليات المتنوعة، التي يزخر بها مهرجان دبي للتسوق، لاسيما أن تلك المراكز تحتضن الكثير من الفعاليات والأنشطة المميزة، ولاختبار شعار الحملة التسويقية «التسوق بكل روائعه».

وتضم قائمة مراكز التسوق، التي قامت بتمديد ساعات عملها: دبي مول، ومول الإمارات، وديرة سيتي سنتر، ومردف سيتي سنتر، ودبي فستيفال سيتي. وسيفتح «دبي مول» أبوابه من الساعة 10 صباحاً حتى الثانية بعد منتصف الليل في سائر الأيام للمحال التجارية، بينما تستمر المطاعم والمقاهي في تقديم خدماتها حتى الثالثة بعد منتصف الليل. أما مول الإمارات وديرة سيتي سنتر ومردف سيتي سنتر وكذلك دبي فستيفال سيتي، فستفتح أبوابها في الـ10 صباحاً حتى الواحدة بعد منتصف الليل في الأيام العادية، وإلى الثانية بعد منتصف الليل في عطلات نهاية الأسبوع، بينما تفتح المطاعم والمقاهي حتى الثانية بعد منتصف الليل في الأيام العادية، وإلى الثالثة بعد منتصف الليل في عطلات نهاية الأسبوع.

وقالت المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، ليلى محمد سهيل «تحرص مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة على إطلاق المبادرات، التي من شأنها أن تسهم في تعزيز مكانة دبي كوجهة مميزة للتسوق والسياحة، فيما تأتي خطوة تمديد ساعات العمل في بعض مراكز التسوق الرائدة في دبي، امتداداً لشعار الحملة الترويجية لهذه الدورة (التسوق بكل روائعه)، خصوصاً أن الزوار كافة، يشعرون بأنهم في عيد حقيقي عامر بالأجواء الاحتفالية عند زيارتهم لمراكز التسوق، من خلال الحملات الترويجية الرائعة، وملصقات المهرجان الملونة المنتشرة في أنحاء هذه المراكز كافة».

وأضافت أن «مراكز التسوق تعد وجهات مرغوب فيها، لاسيما خلال مهرجان دبي للتسوق، كما أن التنوع الغني من العروض والفعاليات التي تحتضنها هذه المراكز، سيسهم في جذب السياح والزوار، ما يعزز من جهودنا ومساعينا لاستقطاب أعداد أكبر من السياح؛ وبالتالي الإسهام في تحقيق (رؤية دبي 2020 لتطوير قطاع السياحة)، الهادفة إلى استقبال 20 مليون سائح بحلول عام 2020».

وأوضحت سهيل أن سرعة تجاوب أكبر مراكز التسوق في دبي مع هذا المقترح من المؤسسة، يثبت عمق العلاقة بين مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وبين شركائها في القطاع الخاص بشكل عام، وقطاع التجزئة بشكل خاص، إذ ستسهم فكرة تمديد ساعات العمل بمراكز التسوق في استقطاب المزيد من السياح، لكونها تتيح المجال أمام الزوار والمتسوقين للمكوث ساعات أطول فيها، للاستمتاع بالفعاليات واختبار تجربة «التسوق بكل روائعه»، وكذلك الاستفادة من العروض الترويجية المذهلة، التي يقدمها نحو 6000 محل تجاري، وبما يتناسب مع ظروف الأشخاص، سواء للمقيمين على أرض الدولة، أو للسياح القادمين من مختلف دول المنطقة والعالم، كما أنها ستسهم في زيادة مبيعات المتاجر على اختلاف أنواعها. وأشارت إلى أن مهرجان دبي للتسوق يعد منصة مثالية للتجار والمتسوقين والسياح، إذ يسهم المهرجان في إشاعة أجواء الفرح والبهجة طيلة 32 يوماً، كما أنه يسهم في زيادة الإقبال على الشراء من قبل المتسوقين وزوار المهرجان، فيما يتنافس التجار على تقديم أفضل العروض، لاجتذاب شرائح أكبر من الزبائن والمتسوقين، كما أن مراكز التسوق تعد من الوجهات المهمة التي يرتادها الجمهور باستمرار، لاسيما خلال فترة المهرجان التي تشهد في العادة إقامة الكثير من الفعاليات المتنوعة التي تجذب الجمهور. وذكرت سهيل أن مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وبالتعاون مع عدد من الجهات، انتهجت استراتيجية جديدة ترتكز على تنظيم مهرجانات وفعاليات كبيرة عدة متخصصة في قطاعات محددة، إذ إنها نظمت مهرجان دبي للسيارات الذي أقيم في الفترة بين 5 و9 نوفمبر الماضي، وتضمن معرض دبي الدولي للسيارات، وموكب دبي الاستعراضي، وبطولة ريد بُل كار بارك دريفت. وكان الهدف من تنظيمه ترسيخ مكانة دبي كوجهة مفضلة لرياضة السيارات. وتابعت «كما تم الإعلان عن مهرجان دبي للمأكولات، الذي يستمر 23 يوماً، ابتداءً من 21 فبراير وحتى 15 مارس المقبلين، ويهدف المهرجان إلى ترسيخ مكانة دبي كوجهة رائدة للمهرجانات العالمية، من خلال إضافة حدث احتفالي جديد في فكرته، إذ يتضمن باقة من أشهر فعاليات المأكولات والأطعمة التجارية والاستهلاكية في الإمارة، مثل معرض الخليج للأغذية، واحتفالية ذاق دبي، إلى جانب العروض الافتتاحية لفعاليتي كرنفال دبي للمأكولات والشواء الكبير، لافتة إلى أن هذه هي بعض المبادرات، وهناك المزيد منها خلال الفترة المقبلة.


 

جاح كبير

أشار مدير تنفيذي أول، إدارة العقارات، مراكز التسوق، لدى ماجد الفطيم العقارية، فؤاد منصور شرف، إلى أنه «نظراً للنجاح الكبير الذي يشهده مهرجان دبي للتسوق، حرصت (ماجد الفطيم العقارية) على توفير المزيد من الراحة وفرص التسوق الإضافية للزوار، من خلال تمديد ساعات العمل حتى نهاية المهرجان، وبداية من 16 يناير الجاري حتى الثاني من فبراير المقبل، ستفتح ديرة سيتي سنتر، ومول الإمارات، ومردف سيتي سنتر أبوابها يومياً حتى الواحدة صباحاً، خلال أيام الأسبوع، والثانية صباحاً أيام الجمعة والسبت، كما ستفتتح المطاعم المشاركة حتى الثانية صباحاً خلال أيام الأسبوع، والثالثة صباحاً خلال عطلات نهاية الأسبوع».

آفاق جديدة من التميز

قال الرئيس التنفيذي، مجموعة إعمار لمراكز التسوق، ناصر رفيع، إنه «انطلاقاً من مكانة المجموعة كشريك استراتيجي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، فإننا ملتزمون بدعم المبادرات الرامية إلى الارتقاء بدورة هذا العام من مهرجان دبي للتسوق إلى آفاق جديدة من التميز، وبهدف منح سكان المدينة وزوارها تجربة تسوق وترفيه استثنائية، تم تمديد ساعات العمل في (دبي مول)، بالإضافة إلى مطاعم الواجهة المائية، التي ستستقبل الزوار يومياً حتى الثالثة بعد منتصف الليل، ونحن على ثقة بأن ذلك سيسهم بدور حيوي في تعزيز قطاعات تجارة التجزئة والضيافة والسياحة، خلال فترة المهرجان، ما يعود بفوائد على الاقتصاد».

عروض وفعاليات

 

تشهد دبي إقبالاً كبيراً، خلال فترة مهرجان دبي للتسوّق، من السياح والمتسوّقين من مختلف أنحاء العالم، علاوة على المتسوّقين من مواطني ومقيمي الإمارة والإمارات المجاورة، الأمر الذي يتيح لهم فرصة قضاء وقت أطول في تلك المراكز، للاستمتاع بما تزخر به من عروض ترويجية، وفقرات وفعاليات ترفيهية تناسب مختلف الأعمار، ما يجعل الزيارة ذكرى

لا تنسى.

ويحرص كثيرون من زوار الإمارة على حضور مهرجان دبي للتسوّق، الذي يحفل ببرنامج ترفيهي ينشر البهجة والمرح في أنحاء دبي على مدى 32 يوماً.

المهرجان يسهم في إشاعة أجواء الفرح والبهجة طوال 32 يوماً.

طباعة