تقتل أولاها الثلاثة وتفجر المنزل لاخفاء معالم الجريمة

اعترفت امرأة من كاليفورنيا بذنبها في قتل أولادها الثلاثة داخل أحد المنازل في مدينة أدنبرة الاسكتلندية.

وأفادت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية أن تيريزا ريغي طعنت أولادها الثلاثة، وهم التوأم جيالونكا وأوغوستين (8 سنوات) وسيسيليا (5 سنوات)،في أغسطس 2010.

وعمدت وبعد وفاتهم إلى تفجير المنزل، قبل أن تقفز من شرفة البيت في الطبقة الثانية وتصاب بجروح خطيرة.

واعترفت المرأة البالغة من العمر 47 عاماً، في محكمة أدنبرة العليا بذنب القتل.

وطعنت الأم كلاً من أولادها عدة مرات، ويبدو انهم حاولوا الدفاع عن أنفسهم نظراً لوجود جروح على أيديهم.

ووقع الحادث في ظل معركة وصاية على الأطفال بين الأم والأب.

يشار إلى ان الأب يدعى باسكوال وهو من كولورادو ويعمل في قطاع النفط، وهو ما استدعى انتقال العائلة إلى بريطانيا.

ويعزى السبب الرئيسي لتفكك علاقة الزوجين إلى خلاف بينهما على تعليم الأولاد.

طباعة