سبعينية سعودية تجتاز الثانوية بـ «امتياز»

استطاعت سيدة سعودية في الـ70 من عمرها، أن تضرب مثلاً قوياً على الإصرار والعزيمة دون التقيد بعامل السن، إذ تمكنت «أم فهد» من اجتياز عقبة المرحلة الثانوية وبتقدير امتياز، في صفوف تعليم الكبيرات. ونقلت صحيفة «اليوم» السعودية، الصادرة، أمس، عن «أم فهد»، قولها إن هناك العديد من الدوافع وراء قرارها استكمال دراستها، أبرزها سعيها لتغيير الصورة التي التصقت بالمرأة العربية والسعودية، بأنها أميّة ولا تقرأ، مؤكدة أنها مجرد مزاعم لا أصل لها، وهو ما دفعها إلى محاولة إثبات أن السيدات مكانهن الطبيعي في صفوف المتعلمات.

وأضافت «أم فهد» أن الدعم الكبير من أبنائها يقف وراء قصة كفاحها ونجاحها في مشوارها التعليمي، مشيرة إلى أن الأمر لا يخلو من ظهور حالة من التنافس مع أبنائها، إذ إنها لا تقبل بالحصول على أقل من «الامتياز»، قائلة: «من غير المعقول أن أتعب وأصحو مبكراً، وفي نهاية المطاف أحمل تقديراً لا يتناسب مع هذا الجهد»، مؤكدة أنها لن تتوقف عند هذا الحد، «إنني أنوي استكمال دراستي في شهادة اللغة الإنجليزية، لكي تفيدني في السفر، والتعامل في المستشفيات مع الأجانب».

وطالبت «أم فهد» وزارة التربية والتعليم بأن يكون هناك منهج خاص للكبيرات فمن غير المعقول ـ حسب تعبيرها ـ أن يدرسنَ الطبخ والخياطة والرسم، وهن أهل لهذه المهن اليدوية.

طباعة