ديفيد أركيت ينهي إعادة التأهيل

خرج الممثل الأميركي ديفيد أركيت، الذي انفصل أخيراً عن زوجته الممثلة كورتني كوكس، من مركز لإعادة التأهيل بعد قرابة شهر على دخوله، طلباً للمساعدة على التخلص من مشكلات عدة، من بينها الإدمان على الكحول.

ونقل موقع «بيبول» عن المتحدث باسم أركيت (39 عاما)، أن الأخير «أنهى علاجه وغادر» مركز إعادة التأهيل، من دون أن يقدم تفاصيل إضافية. غير أن مصدراً مقرباً من الممثل قال إن معنويات أركيت «مرتفعة، ويشعر بأنه في وضع جيد، وبات مستعداً للمضي قدماً».

طباعة