قيادة الدرّاجة الصحراويّة متعة بشروط

تجتذب هواية قيادة الدراجات الصحراوية كثيرين، وتشكل متعة للشباب خصوصاً، ولعشاق هذا النوع من المغامرات، الذي تكون ساحته تلك المساحات الشاسعة والجميلة من الكثبان الرملية الممتدة على مدى البصر في الصحراء، ولكن تنطوي تلك المغامرات أحياناً على بعض المخاطر، لذا ينبغي توخي الحذر عند القيام بهكذا مغامرة، وضرورة الانتباه إلى بعض الشروط التي يجب توافرها في السائق أولاً، وضرورة تمتّعه بصفات خاصة، واستعداده بمجموعة من الخوذات والنظارات الواقية وغيرهما، وثانياً في الدراجة أو المركبة الصحراوية التي ينبغي أن تتمتع بمواصفات معينة، وأخيراً في الأماكن والطرق التي تمارَس فيها تلك الهواية.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل يرجى الضغط على هذا الرابط

طباعة