اكتشاف أعمدة وتيجان أثرية في ميناء غزة

العديد من الصيادين رأوا التيجان والأواني الفخارية الأثرية. أرشيفية

أعلن في غزة، أمس، اكتشاف مجموعة من الأعمدة والتيجان الرخامية الأثرية في ميناء غزة، تعود إلى عام 335 ميلادية. وأوضحت وزارة السياحة والآثار أن «الأعمدة المكتشفة تراوح بين 10 و15 عموداً رخامياً، تم استخراج أربعة أعمدة حتى اللحظة». وذكرت الوزارة أن طول الأعمدة يراوح بين ثلاثة وأربعة أمتار، وأنها قامت بإجراء عمليات معاينة أولية للأعمدة. وحسب الوزارة يعتقد أن الأعمدة المكتشفة يعود تاريخها إلى عام 335 ميلادية، أي إلى الفترة الرومانية، زمن الإمبراطور قسطنطين الذي اعترف بالديانة المسيحية، وأطلق على هذه المنطقة اسم قسطنطيا أو ميوماس. وذكر البيان أن ميناء ميوماس كان من أهم الموانئ خلال الفترة الرومانية.

ويمتد طول الأعمدة، وفق البيان، ليصل إلى 700 متر من الشمال إلى الجنوب على طول امتداد الساحل، وعرضها من الشرق حتى ساحل البحر يصل إلى 500 متر، وتمتد تحت سطح البحر مسافة لا تقل عن 400 متر. وأضاف البيان أن العديد من الصيادين المحليين رأوا العديد من التيجان والأواني الفخارية وأساسات للمباني، وبعض الأواني من المعادن المختلفة، تبدو لهم واضحة عندما تهدأ الأمواج في قاع البحر، مشيراً إلى جهود لاستخراج بقية الأعمدة من البحر.

طباعة