احتفال برأس السنة يقضي على منزل بأكمله

لم يدر في خلد أبوين في مدينة أوجسبورج جنوبي ألمانيا قبل مغادرتهما المنزل للاحتفال برأس السنة الميلادية خارجه، أن إعطاءهما إذناً لابنتهما (16 عاماً) بإقامة حفل بهذه المناسبة في المنزل ودعوة أصدقاء لها عبر الانترنت لحضور الحفل سيكون وبالاً على منزل الأسرة.

وصرحت الشرطة الألمانية اليوم، أن دعوة الفتاة لأصدقائها على الانترنت كانت "أكثر نجاحاً من المتوقع"، لدرجة أنه لم يقتصر فقط على حضور الـ75 شخصاً الذين وجهت إليهم الدعوة، بل حضر كذلك ما بين مئة إلى 150 شخصاً آخر، الأمر الذي حول الاحتفال إلى حدث فوضوي قلب كل ما في المنزل رأساً على عقب.

وعندما عاد الأبوان صبيحة أول أيام السنة فوجئا ببصمات أقدام لطخت الحوائط وملابس ملقاة في حمام السباحة وتحطم درابزين الدرج.

الأسوأ أن بعض حضور الحفل قضوا حاجتهم في ساحة المنزل وحمام السباحة، إذ أن دورات المياه بالمنزل كانت أقل من تلبية حاجات كل هذا العدد الكبير.

وتطور الأمر إلى الحد الذي اكتشف معه الوالدان سرقة ثلاثة أجهزة كمبيوتر محمول "لابتوب"، فضلاً عن تحطيم الكثير من الزهريات والتماثيل.

وتقدر تكاليف إصلاح التلفيات التي حدثت بمنزل الوالدين اللذين تقدما ببلاغ إلى الشرطة بعدة آلاف يورو.

طباعة