مسرح «الظفرة» يودّع جمهوره بحفل المنصوري وكرم

المنصوري اسم جديد نجح في جذب جمهور كبير.           من المصدر

أكثر من أمر جعل حفل «ليالي شاعر المليون» الذي أقيم مساء أول من أمس، في المجمع الثقافي بأبوظبي، يتميز عن الحفلات السابقة التي تنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث اسبوعياً بالتزامن مع مسابقة وبرنامج «شاعر المليون». حيث يعد هذا الحفل الأخير الذي يقام على مسرح الظفرة في مبنى المجمع الثقافي، الذي من المقرر ان يخضع لأعمال صيانة، تنتقل فيها الأنشطة والحفلات إلى موقع آخر لم يتم تحديده بصورة نهائية بعد.

الأمر الثاني الذي تميز به الحفل؛ هو إعلانه عن اسم جديد على ساحة الغناء الإماراتي، سيكون له على الأغلب حضور مميز على الساحة خلال الفترة المقبلة، هو الفنان الإماراتي ناصر المنصوري، الذي نجح خلال الحفل في ان يجذب الجمهور الكبير الذي حضر، وأغلبه من الجنسية اللبنانية، ومن الشباب والمراهقين، وان يحقق حالة لافتة من التفاعل بينه وبين الجمهور في الفقرة الغنائية التي قدمها واستمرت لما يقرب من الساعة، رغم ان الفنان الشاب لا يملك رصيداً كافياً من الأغنيات الخاصة به، ولذا عمد الى تقديم مجموعة من أغنيات الفنانين الآخرين، وعكس تفاعل الجمهور مع هذه الأغنيات توفيقاً كبيرا في اختيارها، فبدأ بأغنية «الله يا دار زايد»، التي شكلت بداية قوية حيث تفاعل معها الجمهور بالغناء والرقص على إيقاعاتها، وهو ما حافظ عليه بتقديم أغنية الفنان عيضة المنهالي الأشهر «مهما جرى»، ثم أغنية «القوس قوسك» و«مجرم الحب» للمنهالي أيضاً، ومن أغنيات الفنان حسين الجسمي قدم «مالي عزا من دونك» ومطلع أغنية «بحبك وحشتيني»، كما قدم أغنية «يا كحيل الطرف» للفنان خالد عبدالرحمن، و«ما علينا يا حبيبي» لأبوبكر سالم، ومن أغنياته الخاصة قدم «جرحك الأول» و«سحر بابل»، قبل أن يختم فقرته وسط تشجيع الجمهور وتصفيقه.

الفقرة الثانية من الحفل كانت للفنان اللبناني فارس كرم، الذي أشعل المسرح فور ظهوره مع فرقته، عبر مجموعة من أغنياته الإيقاعية الراقصة، التي اعتاد تقديمها في حفلاته، كما ساهم عازف الطبلة الشهير في الفرقة جورج أشقر بحركاته الطريفة، في إشعال حماس الجمهور. ومن الأغنيات التي قدمها كرم «دخيلو»، و«شارع الحمرا»، و«يقبرني»، و«نسونجي»، و«التنورة» «وختيار عالعكازة» و«تقبر قلبي». بالإضافة إلى أغنيته الأخيرة «الغربة»، التي رقص عليها الجمهور، وأغنية قديمة ينوي إعادة تقديمها باسوب جديد في ألبومه المقبل بعنوان «الدنيا حلوة برجالها».

ورغم حرص المسؤولين على الأمن والنظام في مسرح الظفرة طوال الحفلات السابقة، منذ انطلاقتها في الموسم الماضي، ومنع الجمهور من الاقتراب من خشبة المسرح أو الرقص خارج مقاعدهم، وفي بعض الأحيان يتم منع الجمهور من الرقص في أماكنهم، إلا أن حفل أول من أمس شكل استثناءً صارخاً، حيث سُمح «للبعض» بالرقص أمام خشبة المسرح، مع أطفالهم، في الوقت الذي مُنع فيه بقية الجمهور من الانضمام إلى «الراقصين الاستثنائيين»، ما أثار حالة من الاستياء والتساؤل عن سبب هذه التفرقة في التعامل.

فارس كرم أشعل المسرح حماسة مع عازف الطبلة الشهير جورج أشقر.           من المصدر

طباعة