زهرة لوتس عملاقة ستأسر الألباب في «إكسبو 2020 دبي»

أزاح إكسبو 2020 دبي الستار في تيرّا - جناح الاستدامة عن عمل فني متحرك للفنان البريطاني الشهير مات كوليشو، يحمل عنوان «إكوينوكس»، أنشئ بتكليف من الحدث الدولي.

واستُخدمت في العمل الفني الثلاثي الأبعاد تقنية الزويتروب، وهي شكل قديم من أشكال الرسوم المتحركة، لإنشاء وهم بصري يأسر الألباب.

العمل عبارة عن زهرة لوتس عملاقة، يحيط بها مدار من الحشرات التي تدور حول محورها الرأسي. توفر بتلات الزهرة «غوالق»، فتضفي حركة على الحشرات في الداخل لتبدو كأنها تطير وتأكل وتلقّح الزهرة في تناغم تام. وتؤدي البتلات دور الموئل الذي يحفظ بيئة الحشرات، التي بحجمها المكبَّر تسلط الضوء على الكارثة التي ستعقب تناقصها.

ترافق العمل، الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من خمسة أمتار وعرضه ثلاثة أمتار، باقة منتقاة من القصائد التي تتغنى بالطبيعة، ومنها قصائد لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وللشاعر الإنجليزي الشهير ويليام بليك. والعمل بأكمله عبارة عن مناجاة شعرية للطبيعة ونظامها الدقيق، ومن شأنه أن يلهم ملايين الزوار لإعادة النظر في علاقتهم بالعالم الطبيعي.

وقال مات كوليشو: «يتناول عملي التفاعل كيفية تعامُلنا نحن البشر مع العالم وما نتخذه من خيارات. وموضوع الاستدامة في تيرّا قدّم السياق – بالمعنى الحرفي والمجازي – لتجربة تدعو إلى التأمل والتفكير في الطبيعة غير المستقرة لنظام الأرض البيئي».
وأضاف «يوفر تصميم شركة غريمشو في المحور الداخلي، بهندسته الدائرية وخزان المياه وكوة السقف، إطاراً مبهجاً للعمل الفني، الذي آمل أن يلهم الناس ليرغبوا في حماية بيئتهم. ويشرّفني أن أتلقى دعوة للمشاركة في إكسبو 2020 دبي، الذي يمثل أيضاً منصة ضخمة لإشراك الناس على نطاق واسع».

 وقالت مدير أول، تيرّا - جناح الاستدامة، إكسبو 2020 دبي، منى العلي: «يقف إكوينوكس في قلب تيرّا، ليلبي الغرض الأساسي من جناح الاستدامة، وهو استعراض الرقة المدهشة لعالمنا الطبيعي وواجبنا المشترك في صونه لصالح البشر وكوكب الأرض معاً».
وأضافت «ليس لدي أدنى شك في أن هذا العمل الفني الجميل، الذي نشأ عن تعاون مثمر بين مات و(فيوتشرسيتي) وفريق تيرّا، سيأسر خيال كل من يشاهده ويلهمه ليصبح صانع تغيير في المستقبل».
 

طباعة