برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكدت أن إبداعات أبناء الإمارات وصلت إلى الفضاء

    «دبي للثقافة»: حريصون على دعم مواهبنا الشابة

    هالة بدري: «سنصل بفضل عزيمة شبابنا إلى الريادة، لنكون الرقم واحد في شتى المجالات».

    قالت مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، هالة بدري، إن دور الشباب مهم ورئيس في تنمية المجتمعات والنهوض بها، مشيدةً بالمنجزات التي حققها أبناء الإمارات الذين وصلوا بطموحاتهم وإبداعاتهم إلى الفضاء، لافتة إلى أن تلك المنجزات هي من الثمار التي تجنيها دولة الإمارات، لتجربتها الرائدة في تمكين الشباب ودعمهم، وتوفير البيئة الحاضنة لتعزيز روح القيادة لديهم، وإشراكهم في عملية صنع القرار بالمجالات كافة.

    وأضافت بدري، بمناسبة يوم الشباب الدولي الذي يوافق 12 أغسطس: «الشباب هم الشريحة الأكبر فاعلية في المجتمع، ولا غنى عن مشاركتهم في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وجميع العمليات التنموية، وهو ما عكسته مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: (الحكومات لا تستطيع بناء تنمية راسخة لشعوبها دون شراكة حقيقية مع شبابها)، وانطلاقاً من هذه الرؤية حرصت دولة الإمارات على رعاية شبابها وتمكينهم، إلى أن أصبحوا مثالاً يُحتذى على مستوى العالم في الريادة والتفوق وتحمّل المسؤوليات الوطنية».

    وتابعت: «لقد فتحت قيادتنا الآفاق واسعةً أمام طموحات الشباب، فقادوا مسيرة التغيير والنهضة في الإمارة، ولاتزال ماضيةً في استراتيجيتها الحكيمة القائمة على الاستثمار في الشباب، وتأهيلهم بكل مقومات قيادة المستقبل، ونحن في (دبي للثقافة) ملتزمون بدعم مواهبنا الشابة، وتوفير منصات مبتكرة لإلهامها وإطلاق العنان لإبداعاتها، لتقود نهضةً حقيقية في الإمارة ضمن جميع ميادين الثقافة والفنون».

    واختتمت: «بجهود شبابنا وإبداعاتهم وابتكاراتهم وحسهم الوطني العالي، سيكون مستقبل الإمارة زاهياً مثل حاضرها وأكثر، وستصل بفضل عزيمتهم إلى ريادة مدن العالم، لتكون الرقم واحد في شتى المجالات».

    طباعة