في برنامج متكامل من الأنشطة التعليمية الممتعة

«بيت الحكمة» يعزز حب التعلّم لدى الأطفال.. ويطلق العنان لمخيلاتهم

ورشة تعلم فيها الأطفال طريقة كتابة رسائل سرية لأصدقائهم وعائلاتهم. من المصدر

يقدم «بيت الحكمة»، أحدث نموذج لمكتبات المستقبل بالشارقة، سلسلة من ورش العمل التفاعلية المتنوعة، التي تجمع بين العلوم والتكنولوجيا والفن، بهدف إطلاق العنان لمخيلة الصغار، وتنمية مهاراتهم وإبداعاتهم، وذلك ضمن جناحه المشارك في الدورة 12 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، التي تقام في مركز إكسبو الشارقة، وتتواصل حتى 29 الجاري.

واستضاف «بيت الحكمة»، أخيراً، مجموعة من ورش العمل التي أخذت الأطفال في رحلة علمية لاستكشاف أسرار التفاعلات الكيماوية من خلال إجراء التجارب العملية، وشارك الصغار في لعبة صامتة، قام فيها أحدهم بتمثيل الاسم المكتوب في الورقة التي يختارها، باستخدام حركات اليدين، إذ يتوجب على الآخرين معرفته، ويتم الكشف عنه من خلال الصور والأشكال خلف رمز الاستجابة السريع (QR).

وخلال جلسة قرائية لكتاب «الأخطاء الجميلة»، الحائز عدة جوائز، تعلم الأطفال أن الأخطاء تقدم لهم فرصة لاكتساب تجارب جديدة ومفيدة، تساعدهم على تنمية إبداعاتهم.

وتضمن البرنامج مجموعة من ورش العمل التي تتمحور حول الموسيقى، وتعزيز الرفاهية والأدب.

وقّدم «بيت الحكمة» للأطفال، أمس، ورشة علمية، تعلم فيها الأطفال طريقة كتابة رسائل سرية لأصدقائهم وعائلاتهم، وأتاحت لهم فرصة تطوير العديد من المهارات من خلال إنجاز سلسلة من المهمات التي يتوجب عليهم القيام بها ليتمكنوا من الخروج من «غرفة الواقع الافتراضي»، فيما ركزت ورشة «صنع السلايم» على اللعب الحسي، لمساعدة الأطفال على تنشيط حواسهم وتحفيز خيالهم.

طباعة