«ملتقى الثريا».. غرس المعرفة بالتراث الإماراتي في نفوس الناشئة

«الملتقى» يهدف إلى ترسيخ الهوية الوطنية في نفوس الناشئة. من المصدر

اختتم نادي تراث الإمارات فعاليات ملتقى الثريا التراثي 2021، الذي نُظم هذا العام عن بُعد، بمشاركة المراكز الشبابية والنسائية، التابعة للنادي (أبوظبي، العين، السمحة، الوثبة، وسويحان)، في الفترة من 28 مارس إلى الثامن أبريل الجاري، وتم بثه عبر المنصة الرقمية للنادي.

وقال رئيس قسم شؤون المراكز بنادي تراث الإمارات مدير ملتقى الثريا، راشد خادم الرميثي، إن جميع المراكز التابعة لنادي تراث الإمارات شاركت في هذا الملتقى، الذي ينظم سنوياً بالتزامن مع إجازة الربيع لطلبة المدارس، مثنياً على جهودهم في إبراز تراث الإمارات هوية وطنية أصيلة، والحفاظ عليها ونقلها إلى الأجيال، وذلك في إطار رسالة النادي لتأصيل التراث والاهتمام بجيل الشباب والناشئين.

وأكد الرميثي أن الهدف من أنشطة الملتقى توعوي بالأساس، من أجل غرس المعرفة بالتراث الإماراتي في نفوس الناشئة، وترسيخ الهوية الوطنية لديهم، وصقل انتمائهم لوطنهم.

من جانبها، ذكرت رئيسة قسم الأنشطة النسائية في نادي تراث الإمارات، فاطمة التميمي، أن الأسبوع الأول من الملتقى خصص للمراكز النسائية التابعة للنادي، التي تركت بصمة مميزة من خلال المشاركة بمجموعة ورش متنوعة، مثل تعليم الحِرف اليدوية وورش عن القهوة العربية والطبخ الشعبي. وأكدت التميمي أن هذه الورش تهدف إلى تنمية المهارات الحِرفية لدى الطالبات، والتأكيد على أهمية الحفاظ على التراث الإماراتي وتقاليده العريقة.

طباعة